كيف نفرق بين أعراض نزلات البرد و أعراض كورونا

موند بريس / محمد أيت المودن

قد يكون الفيروس التاجي بدون أعراض أو يؤدي إلى ظهور أعراض مشابهة لأعراض نزلات البرد. لهذا ماذا نفعل في حالة السعال والحمى الخفيفة؟
إذا كان السعال وصعوبات التنفس والحمى هي الأعراض الأكثر شيوعا التي تم وصفها في بداية الوباء، فقد لوحظ بعض الأعراض الأخرى شيئا فشيئا، كفقدان حاسة الشم والتذوق، وخلايا النحل، والإسهال، وتساقط الشعر وغيرها؟
في الواقع، لا توجد علامة سريرية عادية كالحمى والسعال والتهاب الحلق تجعل من الممكن التفريق بين البرد وفيروس كوفيد 19 .
باختصار، لمعرفة الفرق، يجب الخضوع للاختبار. إذ يمكننا جميعا أن نحمل الفيروس، حتى بدون أي أعراض أو إذا بدا أننا مصابين بنزلة برد خفيفة.

من ناحية أخرى، يرتبط الفقد الكلي للتذوق والشم فقط بكوفيد 19 وليس نزلات البرد العادية. يتم البحث عن هذه العلامات بشكل خاص أثناء الاستشارة عن بعد لأنها ليست غامضة للغاية. ومع ذلك، فهي ليست منهجية. نذكرك أنه يمكنك أن تكون إيجابيا لكوفيد 19 حتى بدون أعراض. إذا كان لديك أدنى شك، خاصة إذا كنت في موقف محفوف بالمخاطر أي أنك تواجدت في بعض الأماكن التي لم يتم فيها احترام إيماءات الحاجز، فمن الضروري القيام بالاختبار.
تبلغ فترة حضانة الفيروس التاجي الجديد، أي الوقت بين الإصابة وظهور الأعراض الأولى، حوالي ثلاث إلى سبعة أيام، وفقا للصحة العامة الفرنسية. الأعراض الرئيسية التي يجب الانتباه إليها هي الحمى وعلامات صعوبة التنفس مثل السعال أو ضيق التنفس. حمى فوق 37.5 درجة مئوية، سعال جاف أو زيتي، علامات على مستوى الجهاز التنفسي، سعال، ضيق أو ألم في الصدر، مع ضيق التنفس أحيانا، قشعريرة، آلام الجسم، فقدان مفاجئ للرائحة أو التذوق، بدون انسداد بالأنف، إسهال، تعب غير عادي، صداع.

تحدد دراسة أمريكية خلال الشهر المنصرم، ترتيب ظهور الأعراض. ووفقا لهم، هناك اتجاه عام آخذ في الظهور. بعد دراسة البيانات من أكثر من خمسة وخمسين ألف حالة مؤكدة من كوفيد 19 في الصين، خلصوا إلى أن الفيروس التاجي يظهر في الغالب بهذا الترتيب: الحمى ثم السعال، وآلام العضلات، والغثيان و أو القيء، ثم الإسهال.

ألقت دراسة وبائية أوروبية الضوء أيضا على تواتر الأعراض التي لوحظت في المرضى غير الحادين.
وتبين أنه غالبا ما يصاب الشباب باضطرابات الأنف والأذن والحنجرة عندما يعاني كبار السن في كثير من الأحيان من الحمى أو التعب أو فقدان الشهية.
يعاني الرجال من السعال والحمى في كثير من الأحيان، في حين أن فقدان الرائحة والصداع أكثر شيوعا عند النساء.

ووفقا لنفس الدراسة، فإن فقدان الشم موجود في 70 في المائة من المرضى الذين يعانون من أشكال خفيفة، أو من الصداع، وأكثر بقليل من انسداد الأنف والسعال.
بحسب الأطباء، تظهر الأعراض من بضعة أيام إلى أسبوعين على الأكثر. وقد حدد جاك باتيستوني، رئيس ” MG France “، أنه في عدد معين من الحالات، تتفاقم الأعراض أو تتطور كظهور الصداع، ارتفاع الحمى.

يبدو أن العديد من أشكال الفيروس التاجي لا تظهر عليها أعراض، أي أنها لا تؤدي إلى ظهور أعراض. قد يكون تواتر الحالات بدون أعراض مرتفعا، خاصة عند الأطفال. ووفقا لمقال نشر في المجلة الطبية البريطانية باستخدام بيانات من السلطات الصينية، فإن أربعة من كل خمسة إصابات لا تظهر عليها أعراض، والغالبية العظمى من الإصابات بفيروس كورونا.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


6 + = 8