كوفيد19: جهة سوس ماسة فوق صفيح ساخن

موند بريس / محمد أيت المودن

يبدو أن جهة سوس ماسة ستتحول في الأيام القليلة القادمة إلى بؤرة لفيروس كورونا بشهادة جل المتتبعين للشأن المحلي بالجهة.
فحسب ما تمت معاينته في الأيام الأخيرة من توافد آلاف السيارات التي دخلت إلى مدينة أكادير والقادمة من بؤر فيروس كورونا خصوصا مدن الدار البيضاء ومراكش بغرض السياحة، من المحتمل أن يعرف الوضع تطورات قد تنعكس سلبا على الجهة التي ظلت صامدة في وجه الوباء قبل أن ينفجر بشكل مفاجئ.
ويتضح هذا من خلال الإرتفاع المهول لعدد الإصابات والذي وصل اليوم الجمعة إلى رقم قياسي لم تشهده الجهة منذ ظهور الوباء بالبلاد ووصل إلى 213 حالة إصابة جديدة ، رغم أن الإرتفاع مرده إلى بؤرة بأيت ملول ، لكن هذا لا ينفي أن جل الحالات هي حالات وافدة مما يستوجب معه اتخاذ تدابير حازمة للحد من انتشار كوفيد19 بالجهة والأقاليم .
ترى، هل ستتحرك السلطات المختصة لحماية ساكنة الجهة من هذا الزحف الوبائي؟ أم أن تشجيع السياحة الداخلية أهم من التحكم في الوضع الذي ينذر بكارثة قد لا تحمد عقباها ؟

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


73 + = 78