كورونا تخطف ستة أطباء مغاربة في أقل من أسبوع

موند بريس / محمد أيت المودن

خطف فيروس كورونا أرواح ستة أطباء بالقطاع الخاص في أقل من أسبوع، إثر إصابتهم بالفيروس، حسبما أعلنت النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر.

ويتعلق الأمر بكل من سعيد الكوهن الطبيب العام قيد حياته بالدار البيضاء، وإبراهيم أفروخ أخصائي أمراض العيون بسطات، وإدريسي عمراوي الطبيبة العامة بالرباط، ومحمد غيلان أخصائي أمراض الجهاز التنفسي بآيت ملول، ومحجوب فليفلي أخصائي جراحة العظام باليوسفية، وأمال البوساليمي الطبيبة العامة بالدار البيضاء، وعبد المجيد بودالي أخصائي جراحة العظام بفاس.

وكشف خالد آيت الطالب، وزير الصحة، في أكتوبر الماضي، عن إصابة ما مجموعه 1600 إطار من الأطر الطبية وشبه الطبية بفيروس كورونا، ومن المتوقع أن يرتفع الرقم أكثر فأكثر.

تجدر الإشارة أنه منذ تفشي وباء كورونا في المغرب، فقدت أسرة الطب العديد من الأسماء الوازنة، من أطباء وممرضين، ولا يزال العديد منهم داخل غرف الإنعاش.

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 45 = 50