كندا .. مقتل أكثر من 233 شخصاً نتيجة موجة الحر الشديدة

موند بريس

أعلنت السلطات الكندية عن ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن موجة الحر الشديد التي تجتاح البلاد إلى 233 حالة على الأقل منذ يوم الجمعة حتى يوم الاثنين، معظمهم في مقاطعة كولومبيا البريطانية، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وقالت الشرطة الكندية أمس الثلاثاء إن عددا من الأشخاص لقوا حتفهم جراء ارتفاع قياسي في درجة الحرارة بغرب البلاد.
وأعلنت الشرطة أن السلطات تلقت بلاغات بحدوث أكثر من 25 وفاة مفاجئة خلال الـ 24 ساعة الماضية.
وأوضحت السلطات إن الحرارة الشديدة تعتبر سببا مساهما في معظم الحالات. وهناك العديد من كبار السن من بين أولئك الذين لقوا حتفهم.
وفي ليتون بمقاطعة كولومبيا البريطانية، وصلت درجات الحرارة إلى 47.9 درجة مئوية يوم الاثنين، محطمة الرقم القياسي الكندي، حسبما ذكرت هيئة الأرصاد الجوية المحلية على «تويتر».
وسجلت العديد من الأماكن في أميركا الشمالية، بما في ذلك ولاية أوريغون في غرب الولايات المتحدة، درجات حرارة قياسية محلية أعلى بكثير من 40 درجة مئوية خلال موجة الحر الأخيرة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


58 + = 62