كلمة ’’عبد الحق الناجي ’’رئيس فريق فتح سيدي بنور خلال الجمع العام غير العادي.

موند بريس / رفيق خطاط

بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة و السلام على اشرف المرسلين اما بعد السيد ممثل السلطة السيد ممثل الشباب و الرياضة السيد ممثل الجامعة السيد ممثل العصبة السادة المنخرطون السادة رجال الصحافة و الإعلام أيها الحضور الكريم.

ان التواجد بين مكونات فريق فتح سيدي بنور هو تكليف لي قبل ان يكون تشريفا ، وهي مسؤولية كبيرة على عاتقي من اجل اعادة امجاد هذا الفريق العريق لجمهوره و لاعيبيه و سمعته وتاريخه الكبير ، وهي فرصة جديدة لجميع المتدخلين و الداعمين لتحقيق حلم الجماهير البنورية و الصعود الى الأقسام العليا ، ولن تتحق هذه الغاية الكبرى الا بتظافر جهود الجميع و الاشتغال معنا بقلب واحد و بروح واحدة و بهدف اسمى هو خدمة فريق فتح سيدي بنور.

السادة الحضور ،

اننا كمكتب مسير ، عازيمون كل العزم على تأهيل النادي بطريقة عصرية و حديثة . سيرا على نهج الأندية الناجحة و الرقي بالفريق الى مصاف الفرق الكبرى بتبني خطة عمل تعتمد عدة اصلاحات تشمل الملعب و ادارة النادي و تجهيزها لكي تكون في مستوى سمعة الفريق و لكي تعطي صورة مشرفة امام ضيوف النادي من فرق و رؤساء و لاعبين ، بالإضافة الى البحث عن مداخيل جديدة و عقد شركات داعمة و توفير حافلة جديدة للفريق و الاهتمام بجميع الفئات العمرية ، بما يؤهل النادي بأن يعلن نفسه مؤسسة رياضية نمودجية.

أيها الحضور الكريم ،
إن الثقة الغالية التي وضعت على عاتق المكتب المسير ، رئيسا و أعضاء و إدارة تقنية ، تدعونا الى الاشتغال على قدم وساق بالاعتماد على برنامج عمل مضبوط ، يحدد مهام كل شخص منا ، و وفق ضوابط دقيقة من أجل وضع الفريق على السكة الصحيحة لكي تكون الرياضة البنورية وكرة القدم بشكل خاص قاطرة للتنمية وخير سفير للمدينة عبر أرجاء المملكة المغربية.

أيها الحضور الكريم ،

اود أن اوجه شكري الخاص لأعضاء اللجنة التي كلفت بتسيير الفريق خلال الفترة السابقة و التي بذلت مجهودات جبارة من أجل قيادة الفريق في فترة عصيبة و تأهيله وتوفير كل الظروف الرياضية الصحية لكي يبقى اسم فريق فتح سيدي بنور دائما في القمة ، كما أنها فرصة سائحة لتجديد الترحاب بالمنخرطين و الضيوف الذين تحملوا مشاق الحضور معنا ، ما يترجم ارادة الجميع القوية و عزيمتنا الاكيدة في تقاسم الانتظارات و البحث سويا عم مخارج أمنة وجرينة لصالح فريق فتح سيدي بنور و لاسعاد جمهوره الكبير الذي نكن له كامل الاحترام و التقدير.

وفي الختام التمس من السيد ممثل السلطة المحلية رفع ايات الولاء و الاخلاص الى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده وكافة أفراد الأسرة العلوية الشريفة انه سميع مجيب الرعاة.

والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 1 = 10