كرة القدم تجمعات وخرق للحجرالصحي بدرب الفقراء بعمالة الفداء في غياب الامن ورجال السلطة.

موند بريس :  الاخبار

امام تغاضي طرف السلطات المحلية بعمالة مرس السلطان الفداء وغياب الامن لتطبيق اجراءات الحجرالصحي لتفشي جائحة كرونا سكان ا لاحياء الشعبية بالعمالة  درب الفقراء نموذج غياب اعطى الفرصة لساكنة الحي اختراق الحجر الصحي بالسير والجولان بشكل عادي وبغير ضرورة قصوى وتجمعات بعيدة عن التباعد الاجتماعي بدون كمامات وتبضع عشوائي بالكتف على الكتف بدرب الفقراء كل شيء يباع ويشترى حتى الممنوعات واشياء اخرى…وشباب الحي يزاولون هواياتهم الفضلة من لعب الورق الى لعب كرة القدم في الشارع العام وبحرية مطلقة خاصة بساحة الزنقة 28 بدرب الفقراء بعدما حولوها ملعبا للكرة المصغرة لا ينقصها الا المدرجات استبدلوها بالمتابعة بالكراسي اوبالوقوف يملؤون جنبات الدرب بلا كمامات ولاتباعد اجتماعي وبحرية وكانهم في ملعب خاص كل مساء والى ساعة متاخرة بالليل باجراء مباريات تنتهي بالمشاجرة والسب والشتم والكلمات النابية المزعجة للسكان والمارة يضاف لهذا العربات المجرورة لبيع الخضر والفواكه المعرمة تجمع جميع انواع الازبال والميكروبات والحشرات الضارة وحتى الفئران كل هذا بهذا الساحة المغلقة 28 بدرب الفقراء مما يشكل خطورة بتراب عمالة مرس السلطان الفداء ونفشي للوباء وازعاج للسكان وبالحي خاصة الذين حاولوا التخلص من هذه العادات السيئة والمسببة لتفشي الوباء لكن دون جدوى في انتظار التدخل السريع للسلطات المحلية.ورجال الامن.الغاءب عن هذا الحي بالخصوص..هم المعروف عليهم الاستجابة في كل وقت وحين لتطبيق الحجر الصحي وفرضه بكل الوساءل..الاان تقاعسهم للتدخل بهذا الحي اعطى الانطلاقة لكل هذه الخرقات المشينة..
في انتظار هذا التدخل لثني هؤلاء الخارطين بالزنقة28 بدرب الفقراء نوجه تحية اكبار واجلال للمجهودات الجبارة الثي يقوم بها رجال السلطة والامن لتطبيق الاجراءات الاحترازية لتفشي الجائحة خاصة ومقرات العمالة والدائرة الامنية متواجدتان على مقربة من هذا الحي..وقادرين على مواجهة هؤلاء الاوباش..

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


22 + = 31