قوافل نادي إنسيم للخير تدخل الفرحة على دواوير المغرب المنسي

موند بريس: محمد الصفى

سعيا لفعل الخير والمسابقة في عمل الطاعات كما في قوله عز وجل في سورة المائدة الآية 48 “فاستبقوا إلى الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا”، ينظم نادي إنسيم الخير التابع للمدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك بشراكة مع جمعية الوئام قافلة إنسانية لفائدة بعض دواوير المغرب المنسي، الذي يعاني الهشاشة والتهميش، فقد اختار هذا النادي في نسخته الثامنة 2021 دوار سويت نايت حماد بإقليم أزيلال كوجهة له، و قد جاء اختيار هذا الدوار لما يعانيه سكانه من ارتفاع تكلفة المضخات المائية التي أثقلت مصاريف تشغيلها الباهظة كاهلهم في ظل غياب مورد مادي قار، حيث ستعمل القافلة على تزويدهم بمضخات تعمل على الطاقة الشمسية كونه سيخفض تكاليف تزويد منازلهم بالماء وسيعفيهم من رائحة ومذاق البنزين الذي لا طالما كان الحل الوحيد لتوفير المورد الأساسي في الحياة. إلى جانب ذلك سيتم تزويد خمسة عشر منزلا بالدوار بالكهرباء اعتمادا على الطاقة الشمسية، مع إصلاح مسجد الدوار وتزويده بالفرش اللازم، بالإضافة إلى إعادة تأهيل المدرسة الوحيدة الموجودة بالدوار وتزويدها بالمرافق الصحية لخلق فضاء ملائم لتحصيل المعرفة، هذا و تنظم دورة هذه السنة من قافلة إنسيم الخير بشراكة مع جمعية الوئام، مؤسسة عمر التازي للأعمال الاجتماعية(TAQAA MOROCCO)( IRESEN)،(HPS Foundation)و(APSOPAD).لتبقى الإشارة أن نادي إنسيم الخير ومنذ نشأته عرف تطورا نوعيا في الأفكار وعلى مستوى الأداء والإنجاز. بعد أن أنجز في نسخة السنة الماضية مشاريع غاية في الأهمية حاز من خلالها ثقة الشركاء والداعمين نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر تزويد 50 منزلا في دوار تاداوت إقليم بني ملال بالكهرباء اعتمادا على الطاقة الشمسية، كما تم تزويد رحل دوار المسارح نواحي بولمان بطقم الطاقة الشمسية يستعملونه عند تنقلهم وترحالهم. علما أن كل أعضائه طلبة مهندسون شباب مفعمون بالحيوية والنشاط، مؤمنين بمبدأ التطوع والتضامن والتكافل. خدمة للضعفاء والبسطاء الذين يعانون التهميش والهشاشة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


24 + = 30