قمة الحسنية والوداد بلا غالب ولا مغلوب

موند بريس / محمد أيت المودن

في قمة من قمم الدورة 28 من البطولة الوطنية الإحترافية لكرة القدم، استقبل فريق حسنية أكادير مساء اليوم الأحد، على أرضية ملعب “أدرار”، بمدينة أكادير، فريق الوداد البيضاوي الذي كان يمني النفس في تحقيق انتصار يجعله ينقض على مقدمة الترتيب في حال تعثر الفريق البيضاوي الآخر الرجاء. لكن المباراة كانت فيها ندية كبيرة رغم غياب العديد من العناصر الأساسية للفريقين، وفي ظل مجموعة من تكهنات الجماهير من كلا الفريقين حول المظهر الي ستبدو عليه المقابلة.

ولم ينتظر المتتبعون كثيرا حتى دخل لاعبوا الفريقين مباشرة في أجواء اللقاء عبر مجموعة من الهجمات من كلا الطرفين، تصدى لها الحارسين الذين تألقا من خلال تدخلاتهما الناجحة خصوصا حارس الحسنية الذي ظهر بوجه مشرف.

و افتتح الفريق السوسي النتيجة في الدقيقة 41 من عمر الشوط الأول، برأسية بديعة للمدافع ياسين الرامي، بعد خطأ في التغطية من قبل مدافعي الوداد.

و خلال الوقت بدل الضائع، فشل اللاعب يحيى جبران في تعديل الكفة، بعد إهداره لركلة جزاء تألق الحارس اسماعيل قاموم في صدها، لينتهي هذا الشوط بتقدم أصحاب الأرض، بهدف دون رد.

 

و في الشوط الثاني حاول الفريق الأحمر العودة في النتيجة، و هو ما تأتى له في الدقيقة 73، بواسطة يحيى جبران من نقطة جزاء قاسية أعلن عنها الحكم الداكي الرداد، عقب اصطدام المهاجم غباغبو مع الحارس الأكاديري داخل مربع العمليات.

و بهذا التعادل رفع فريق الوداد رصيده إلى 53 نقطة في المركز الثاني، فيما رفع فريق غزالة سوس رصيده إلى 35 نقطة في المركز التاسع.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


2 + 1 =