قطاع مبيعات السيارات يتأثر بارتفاع المحروقات

موند بريس / محمد أيت المودن

أدى ارتفاع أسعار المحروقات بالمملكة في ظل عجر حكومة أخنوش لإيجاد مخرج للأزمة، إلى تراجع مبيعات السيارات بشكل كبير.

 

وبلغة الأرقام فمبيعات السيارات الجديدة تراجعت بنسبة 15,78 في المائة مقارنة بالشهر نفسه من السنة الماضية، حسب آخر إحصائياتها الشهرية.

وبلغت المبيعات الإجمالية للسيارات الجديدة حوالي 83 ألفا و831 عربة بانخفاض ملموس قارَب 11 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية التي شهدت مبيعات بـ94 ألفا و25 سيارة باحتساب الأشهر الستة الأولى من 2022.

وفي هذا الصدد ، رصدت “جمعية مستوردي السيارات بالمغرب”، تراجُع “مبيعات سيارات الخواص بحوالي 14,84 في المائة، بتحقيق بيع 15 ألفا و176 سيارة، مقارنة بـ17 ألفا و829 سيارة بيعت في شهر يونيو 2021؛ وهو انخفاض لم تسلم منه “مبيعات السيارات النفعية الخفيفة بحوالي 24 في المائة، حيث سجلت مبيعات بـ1647 عربة مقارنة بـ2156 في يونيو العام الماضي.

 

وانخفضت مبيعات السوق الجديدة بـ20 في المائة تقريبًا مع بيع 133 ألفا و308 وحدات فقط سنويا؛ وهو حجم مبيعات يشبه الرقم المحقق في عام 2015، العام نفسه الذي شهد بداية تحرير أسعار المحروقات بالمغرب.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 89 = 93