قصيدة بعنوان “اعذريني سيدتي” للشاعر محمد الصفى

موند بريس

أعذريني سيدتي
ما بخلت عنك بسري
فقد ولدتني أمي حرا طليقا
كلماتي تناص الهوى
تجرعت الحزن و الأسى
في وطن منفصم لا يبالي
هجرتني صلاتي
كأني ناسك او متعبد أسير
أعذريني سيدتي
و شظايا النجم حبات رمل
على القصيدة تعرت الكلمات
سقط الشرف
و تاهت حروف الآهات
حين اكتملت نياطي
وشاح الجسد
على وطن دنس الأغنيات
شئت أو لم أشأ
فقد ولدتني أمي حرا طليقا
لا أبغي وشاحا
أو قصة غرام
فالبحر قصة ربان و غريق
على ضفة الأغمام
رحل الربيع
و أنا من قبلك جراح غائرة
فلترفعوا عيونكم
و احلموا
لا الأقدار شاءت و لا الأقفال وصدت
فلا تصير شيئا من عدم
أو غريبا يشكو فراق رفيق
إني تعلمت الحب
و غرس زهرة الياسمين
و رسم الحلم فوق الجراح
أريد الحياة
ربيعا تزهر فيه كل البساتين

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 57 = 60