قرارات الناصيري تغضب جماهير الوداد الرياضي، وهذا هو الحل!!

موند بريس _عبد اللطيف ضمير

عبرت جماهير الوداد الرياضي المغربي عن غضبها من رئيس النادي سعيد الناصيري، وذلك بعد النتائج الكارثية التي حققها الفريق مؤخرا في الدوري المغربي للمحترفين، أمام كل من مولودية وجدة ونهضة بركان.
استياء الجماهير الودادية ظهر بشكل جلي وواضح في المباراة الأخيرة أمام فريق نهضة بركان، بعد الأداء الباهت والغير متوقع الذي اظهرت عناصر الفريق، بالرغم من الإمكانيات التي رصدت لتحضيرات النادي والمنح التي خصصها الرئيس من أجل الفوز باللقب 21 في تاريخ بطولة المغرب، بالنسبة للوداد.
ومن جهة أخرى نال الإسباني خوان كارلوس غاريدو، مدرب الوداد نصيبه من الغضب الجماهيري، وذلك بسبب سوء توظيفه للاعبين وطريقة تدبيره المباريات التي خاضها النادي حتى الآن، في سباقه مع أندية المقدمة للفوز بالبطولة.
وأجمعت الجماهير على أن الناصيري هو المسؤول الأول والأخير عن النتائج الأخيرة، وذلك لكونه لم يقم بانتدابات تتناسب ومستوى وحجم الفريق الأحمر، وتطلعات جماهيره، وأن الأسماء الكثيرة التي وقعت للفريق لم ترق إلى المستوى المطلوب، وكان الأداء كارثيا وظهورها باهتا.
وطالبت جماهير الوداد الرياضي من الرئيس إجراء تغييرات جذرية على الفريق، وذلك عبر التعاقد مع أسماء مميزة بحجم وقيمة الفريق الأحمر، والابتعاد عن كثرة التعاقدات التي انهكت خزينة النادي دون جدوى.
هذا وواجه سعيد الناصيري انتقادات لاذعة بسبب سياسة الانتدابات الفاشلة التي يصر عليها كل سنة، ثم طريقة التسيير الفردية التي يمارسها منذ توليه رئاسة الفريق الأحمر، حيث يفضل التعاقد مع لاعبين من الصنف الثالث والرابع، وأجانب لا يقدمون أي شيء يذكر للنادي، بالرغم من توفر النادي على موارد مالية مهمة.
وترى الجماهير الودادية أن الخروج من الأزمة الحالية التي يمر بها النادي الأحمر، تقتضي التخلص من كثرة اللاعبين الذين لا يقدمون أي شيء يذكر للنادي، ثم عدم التجديد للعديد من لاعبي الفريق الذين تجاوز سنهم الثلاثين، مع القيام بالتعاقد مع أسماء وازنة من داخل البطولة الوطنية المغربية، والقارة السمراء.
وتؤكد جماهير الوداد على ضرورة تفعيل عمل الإدارة التقنية للوداد، والابتعاد عن التعاقدات التي تتم عبر وكلاء اللاعبين، لانها سياسة فاشلة أوصلت النادي إلى الحضيض بالرغم من النتائج التي تحققت مؤخرا.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 52 = 60