قاعات مغطاة رهن امتحانات الباك

موند بريس / محمد أيت المودن

في إطار التدابير التنظيمية المعلن عنها من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والمرتبطة بعملية تدبير امتحانات الباكالوريا في زمن «كورونا»، قامت لجنة جهوية تضم مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات، وعددا من رؤساء المصالح بالأكاديمية برفقة كل من المدير الإقليمي ببرشيد ورئيس جماعة برشيد، أول أمس الخميس، بزيارة إلى بعض مراكز الامتحان الوطني لنيل شهادة الباكالوريا والتي تم توطينها بمجموعة من الفضاءات الرياضية والثقافية بجماعة برشيد، وذلك تنزيلا لما جاء في توصيات وزارة التربية الوطنية كإجراء احترازي للوقاية وضمان سلامة جميع المترشحات والمترشحين.

الزيارة شملت كلا من المركب الرياضي بالحي الحسني والقاعة المغطاة بالمنتزه وقاعة الندوات بالمعهد العالي للتكنولوجيات التطبيقية، والتي وقع عليها الاختيار لاستقبال عدد من الطلبة لإجراء الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة الباكالوريا – دورة 2020، والتي ستنظم وفق قطبين: يومي 3 و4 يوليوز 2020: قطب الآداب والعلوم الإنسانية والتعليم الأصيل، ومن 6 إلى 8 يوليوز: القطب العلمي والتقني وكذا الباكالوريا المهنية، فيما ستنظم الدورة الاستدراكية من 22 إلى 24 يوليوز 2020 بالنسبة لجميع الشعب والمسالك، في حين سينظم الامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى باكالوريا يومي 4 و5 شتنبر 2020، والذي ستشمل مواضيعه كذلك الدروس الحضورية إلى حدود تاريخ تعليق الدراسة.

وبحسب مصادر اعلامية ، فإن زيارة مدير الأكاديمية الجهوية على رأس لجنة تأتي للوقوف على مدى جاهزية المنشآت الرياضية والاجتماعية المختارة لإجراء امتحانات الباكالوريا، وضمان احترام التباعد الاجتماعي، وكذا من أجل الاطلاع على التدابير المتخذة لتأمين محطة الامتحانات لنيل شهادة الباكالوريا برسم 2020.

وفي هذا السياق، أكدت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية على أنها ستتخذ كافة التدابير الصحية والتنظيمية الضرورية بتوفير الأدوات المادية واللوجستية وتعبئة الموارد البشرية والتقنية اللازمة لكي تمر امتحانات نيل شهادة الباكالوريا لهذا العام الاستثنائي في أحسن الظروف، والعمل على التخفيف من عدد المترشحين داخل المراكز وداخل القاعات، حيث لن يتعدى عدد المترشحين بكل قاعة 10 أشخاص بالنسبة لامتحان الباكالوريا.

وسيتم العمل، أيضا، بتدابير مدققة مماثلة على مستوى جميع مراكز الامتحان المخصصة لإجراء هذه المحطة التربوية الاستثنائية في حياة التلاميذ ومسارهم الدراسي، وتعقيم جميع المؤسسات التعليمة عدة مرات في اليوم، مع توفير الكمامات ووسائل التعقيم وأجهزة قياس الحرارة، واحترام التباعد الاجتماعي.

إلى ذلك، وضع المجلس الجماعي لبرشيد كافة المرافق التابعة للمجلس من قاعة مغطاة ومرافق اجتماعية رهن إشارة المديرية الإقليمية من أجل استغلالها في إجراء امتحانات الباكالوريا.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


45 + = 54