في حادثة غريبة من نوعها ، أقدم مواطن على طعن قائد بسكين وسط ذهول الجميع

موند بريس/ حسن مقرز

تعرض قائد الملحقة الإدارية بمنطقة دار بوعزة، والتابعة لنفوذ عمالة اقليم النواصر، أمس الأحد لطعنة سكين على مستوى البطن، وجهها له أحد سكان بالمنطقة.
ونقلت مصادر محلية أن الحادثة وقعت بعد أن ضبط القائد أحد السكان وهو يقوم بتركيب أحد الأبواب لمسكنه، حاول منعه من إتمام العملية وحجز البوابة لأن الأشغال كانت تجري بدون رخصة وفي يوم عطلة أسبوعية، الأمر الذي لم يستسغه المواطن، ورفض المعني الامتثال له، حيث حاول الدفاع عن مخالفته بالدم، عندما استعان بسكين للدفاع عما كان يقترفه، مسددا طعنة إلى بطن قائد الملحقة الإدارية .
وقد تم نقل القائد على اثرها إلى المستعجلات من أجل تلقي العلاج، فيما تم إيقاف المعتدي من أجل التحقيق معه.

وكشفت المعطيات ذاتها أنه بعد تعالي الأصوات بين المواطن والقائد، استل الجاني سكين حاد وغرزه في بطن القائد، الذي نقله شخص بسيارته الخاصة نحو المستشفى، فيما وجه الجاني ضربة أخرى لنفسه بالسكين، ليتم نقله صوب المستشفى على متن سيارة إسعاف.
ويشار إلى أن ظاهرة طعن رجال السلطة قد انتشرت مؤخرا، خاصة بين صفوف الباعة المتجولين، إضافة إلى بعض الأشخاص الأخرين، لأسباب مختلفة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


3 + 2 =