فيليب موريس تضع حداً لمبيعات السجائر العالمية لصالح منتج التبغ المسخن

موند بريس

تعتقد شركة فيليب موريس الدولية أن مبيعات السجائر قد تنتهي في جميع أنحاء العالم خلال السنوات القادمة، لكن لا تخف، لأن لديهم منتجًا آخر جاهزًا للبيع والذي يقدم جرعة “أكثر أمانًا” من النيكوتين وذلك كما ذكر موقع أخبار هونغ كونغ ذي ستاندرد the standard.

حيث أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أنه تم منح “نظام تسخين التبغ الكهربائي ايكوس “الضوء الأخضر ليتم تسويقه كبديل أكثر أمانًا عوض السجائر. وقد تم تصنيفه حاليا على أنه منتج ذو “مخاطر مُعدلة” ، وبالتالي أصبح بمقدور شركة فيليب موريس الترويج لهذا المنتج “على أنه يحتوي على مستوى منخفض أو يضمن تعرضًا منخفضًا لمادة ما” ، وفقًا لبيان إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

للتذكير، تصف فيليب موريس هذه المنتجات البديلة على أنها تسخن التبغ بدلاً من حرقه وهو ما تفعله السيجارة. حرق التبغ الذي تصل درجة حرارته إلى 600 درجة “يفرز مستويات عالية من المواد الكيماوية الضارة”، بينما يقوم نظام تسخين التبغ (THS) بتسخين التبغ على 350 درجة.

يأتي هذا التطور في الوقت الذي تستعد فيه شركة فيليب موريس لإنهاء مبيعات السجائر. حيث صرح الرئيس التنفيذي لشركة فيليب موريس أندريه كالانتزوبولوس في رسالة إلى الأطراف الفاعلة تم نشرها مع تقرير الشركة حول جهودها البيئية والاجتماعية والحكامة (ESG) قائلا: “إنني مقتنع بأنه من الممكن إنهاء مبيعات السجائر كليا في العديد من البلدان في أفق 10 إلى 15 عامًا، لكن لكي يحدث هذا يجب على الشركات المصنعة والحكومات أن تعمل في نفس الاتجاه”.

كما يشير السيد كالانتزوبولوس أن “الأطراف الفاعلة المشككة” مثل المنظمات الدولية “يشككون في الحد من الأضرار من خلال البدائل الخالية من الدخان كسياسة صحية عامة أو يعتبرون بأن إستراتيجيتنا المبنية على أهداف ليست سوى ذر للرماد في العيون”.

كما يسلط الضوء على مجالات أخرى حيث يتم قبول النصائح للحد من نشاط يشكل نوعا من الخطورة مثل التقليل من تناول السكر من أجل صحة أفضل.

سجل السيد كالانتزوبولوس: “أنا مقتنع بأنه لا يجب أن يحرم مدخني السجائر، المنتج الأكثر ضررًا الذي يحتوي على النيكوتين، من فرصة الانتقال إلى بدائل أفضل”.

في سنة 2019، باعت شركة فيليب موريس 706.7 مليار سيجارة، بانخفاض يقدر ب 4.5٪ عن سنة 2018، وفقًا لتقرير CFRAالصادر في يونيو. على مدى السنوات القليلة المقبلة، تتوقع CFRA أن استهلاك السجائر سينخفض بنسبة 3 ٪ كل سنة.

من جهة أخرى، زادت شحنات منتجات التبغ المسخن بنسبة 44.2٪ لتصل إلى 59.7 مليار وحدة في عام 2019.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


74 + = 83