فيروس كورونا يفتك بالأطباء ومهنيي الصحة بإيطاليا

  موند بريس / محمد أيت المودن

أحصى معهد الصحة الإيطالي، اليوم السبت 21 مارس  وفاة 17 طبيبًا وإصابة ما مجموعه 3.654 من مهنيي الصحة بفيروس كورونا.
وذكرت وسائل إعلام محلية انه في الوقت الذي يكافح فيه مهنيو قطاع الصحة في إيطاليا لعلاج المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، أصيب عدد كبير منهم بالوباء.
ويواجه مهنيو الصحة، الذين يعتبرون بمثابة خط الدفاع الأول، أوقاتا عصيبة في مواجهة تفشي وباء فيروس كورونا في إيطاليا.
وقال وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانزا، في خطاب أمام لجنة اتحاد الأطباء والجراحين، إن بلاده “تواجه أصعب لحظة في تاريخها على الإطلاق”، محذرًا من أن “عدوًا جديدًا ورهيبًا يدخل حياتنا ويغير كل شيء جذريًا”.
واستنفدت المستشفيات، لاسيما في شمال إيطاليا قدراتها، على تقديم الخدمات الطبية واضطر الأطباء إلى القيام بخيارات صعبة بين المرضى الذين هم أجدى بالعلاج.
وتسجل إيطاليا، أكبر بؤرة لوباء كوفيد-19 في أوروبا، أعلى حصيلة في العالم للوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، إذ تخطى عدد الضحايا أمس الجمعة أربعة آلاف وفاة، فيما سجلت 47 ألف إصابة.
وتبلغ نسبة الوفاة جراء فيروس كورونا المستجد (عدد الوفيات من أصل العدد الإجمالي للمصابين) 8,6 في المائة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 6 = 2