فيروس”كورونا “يغضب الأطر الصحية بمستشفى الحسن الثاني.

موند بريس / محمد أيت المودن

يعتزم عدد من الممرضات والممرضين والأطر الصحية بالمركب الجراحي، التابع للمستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة أكادير، تنظيم وقفة إحتجاجية صبيحة اليوم الأربعاء 11 مارس الجاري بسبب ما أسموه “تعريض حياة الأطر الطبية للخطر”، بسبب فيروس كورونا المستجد.

ويأتي هذا بعدما أعلن المكتب الإقليمي للإتحاد المغربي للشغل،أن إدارة المستشفى أقدمت على تخصيص قاعة عزل المرضى؛ المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، بجانب قاعة الحراسة المخصصة للممرضات والممرضين، معربا عن “قلقه الشديد” على صحة العاملين بالمركب الجراحي.

ووصفت النقابة المذكورة في بلاغ لها ، الإجراء الذي أقدمت عليه إدارة المستشفى بـ”اللامسؤول”، مؤكدة  بأنه “لا يراعي السلامة الصحية للأطر الطبية، ويعرض حياتهم وحياة المرضى وذويهم للخطر”، داعية إلى التسريع بتغيير قاعة الحراسة المخصصة للممرضات والممرضين.

تبعا لذلك، أدانت الجامعة الوطنية للصحة بأكادير اداوتنان، الإجراء الذي وصفته بـ” المتهور”، مشيرة إلى أن ذلك “ينم عن غياب لأي حس من الخبرة والمسؤولية”، داعية كل الأطر الصحية إلى تنظيم وقفة احتجاجية يوم غذ الأربعاء 11 مارس الجاري، أمام إدارة المستشفى، خصوصا وأنها تدخلت في وقته وأشعرت المسؤولين بخطورة الإجراء.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


67 − 61 =