فوضى داخل المستشفيات ورفض استقبال المرضى بالفيروس والمصحات تغرد خارج السرب بأثمنة خيالية

موند بريس : محمد بونفاع

ما يقع هذه الايام في الوسط الصحي يندى له الجبين وينذر بانهيار المنظومة الصحية بالكامل،مرضى حاملين للڤيروس يتجولون عبر وسائلالنقل بحثا عن مكان فارغ لوضع أحد أقربائهم لدرجة ان لا أحد أصبح يخشى من نقل العدوى وكل همه هو الحصول على مكان داخل إحدىالمستشفيات،الامر الذي يطرح مجموعة من علامات الاستفهام حول تعامل الوزارة وكيف خدعت المواطنين بعد جمع التبرعات التي قادهاصاحب الجلالة وأهدرت المال على صفقات مشبوهة،ناهيك عن غياب أجهزة التنفس وقلتها داخل مستشفياتنا،ويبدو ان المصحات الخاصةبدورها وجدت ضالتها وأصبحت تبتز المواطنين بوضع شيكات بأرقام خيالية وصلت الى 12 مليون،فقط من أجل قبول الشخصومعالجته،يبدو اننا امام مهزلة ووضعية خطيرة تساءل القائمين على الشأن الصحي بوضع حد لمثل هاته الممارسات وتحسين المنظومة بشكلكامل عوض الحلول الترقيعية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


60 + = 67