فوز صعب و قيصري للمنتخب الوطني على منتخب جنوب أفريقيا

موند بريس: ريفي مفيد محمد

في مباراة جد متوسطة و صعبة تمكن المنتخب الوطني من الانتصار بصعوبة كبيرة على منتخب جنوب افريقيا بحصة هدفين مقابل هدف واحد،برسم اقصائيات بطولة أمم إفريقيا التي ستقام بدولة ساحل العاج 2023.

عرفت الجولة الأولى سيطرة مطلقة للمنتخب الوطني،حيث قامت العناصر الوطنية بصناعة عدة هجمات منسقة إنطلاقا من وسط الميدان في اتجاه معترك الخصم لكن بدون فعالية،نظرا لافتقاد العناصر الوطنية لمتمم العمليات.

وضد مجريات اللعب تمكن اللاعب فوستير من استغلال هفوة في دفاع المنتخب الوطني الناجمة عن خطأ في الرقابة الدفاعية، ليسجل الهدف الأول لصالح منتخب جنوب افريقيا.

وبعد هذا الهدف تحركت الآلة الهجومية للمنتخب الوطني حيث واصلت عناصره مشوار تضييع الفرص عن طريق كل من يوسف النصيري،و طارق تيسودالي،و اللاعب يملاحي.

لتنتهي الجولة الأولى على إيقاع تقدم منتخب جنوب افريقيا على المنتخب الوطني المغربي بنتيجة هدف دون رد.

في الجولة الثانية،دخل المنتخب الوطني بعزيمة قوية من أجل إدراك تعديل النتيجة،حيث تفننت العناصر الوطنية، في إهدار سيل من الفرص السهلة للتسجيل.

حيث انتظرت الجماهير المغربية إلى حين الدقيقة (50) ليسجل يوسف النصيري هدف التعادل عن طريق ضربة رأسية قوية لم تترك أي حظ للحارس الجنوب إفريقي،بعد استثماره تمريرة اللاعب غانم سايس.

و بعد اجراء الناخب الوطني خاليلوزيتش عدة تغييرات في المجموعة الوطنية،إزدادت خطورة و حماس اللاعبين، خاصة بعد دخول اللاعب أمين حارث الذي أعطى إضافة كبيرة للمجموعة الوطنية و مد المهاجمين بالعديد من الكرات العرضية التي أعطت أكلها في الدقيقة (87) عن طريق اللاعب الكعبي الذي أهدى الفوز للمنتخب الوطني بهدفين مقابل هدف واحد.

و هذا الفوز لا محالة سيزرع الثقة في نفوس اللاعبين و سيجعل عناصر المنتخب الوطني تلعب باقي المباريات بأريحية كبيرة.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


56 + = 57