فوزي لقجع يصرح أن نهاية سنة 2022 ستشهد تعميم التغطية الصحية الإجبارية.

موند بريس / محمد أيت المودن

أكد الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية، المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن الحكومة حريصة على أن تكون 2022 سنة انخراط جميع المغاربة في ورش التغطية الصحية الإجبارية.

 

وأوضح لقجع، في تصريح صحفي عقب اجتماع وزاري حول تعميم الحماية الاجتماعية، أن رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، وقف خلال ترؤسه هذا الاجتماع على تطورات مختلف الأشغال التي تقوم بها شتى القطاعات الوزارية لتنزيل ورش تعميم التغطية الصحية الإجبارية، وعلى كل العمليات التي يتعين تنفيذها بغية أن تكون 2022 سنة انخراط جميع المغاربة، دون استثناء، في التغطية الصحية.

وأضاف أنه سيتم الشروع، انطلاقا من سنة 2023، في باقي المحاور التي حددها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في إطار ورش تعميم الحماية الاجتماعية بمختلف مكوناتها.

 

وذكر السيد لقجع بأن الاجتماع، المنعقد بحضور كافة المتدخلين في مجال تنزيل ورش الحماية الاجتماعية، يأتي في إطار الاجتماعات الدورية التي تعقدها الحكومة، بهدف الحرص على التنزيل السليم واحترام الجدولة الزمنية لهذا الورش الوطني، الذي أطلقه جلالة الملك.

 

يذكر أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس كان قد ترأس، في 14 أبريل 2021 بالقصر الملكي بفاس، حفل إطلاق تنزيل مشروع تعميم الحماية الاجتماعية وتوقيع الاتفاقيات الأولى المتعلقة به.

 

وسيستفيد من هذا الورش الملكي، في مرحلة أولى، الفلاحون وحرفيو ومهنيو الصناعة التقليدية والتجار، والمهنيون ومقدمو الخدمات المستقلون، الخاضعون لنظام المساهمة المهنية الموحدة ولنظام المقاول الذاتي أو لنظام المحاسبة، ليشمل في مرحلة ثانية فئات أخرى، في أفق التعميم الفعلي للحماية الاجتماعية لفائدة كل المغاربة.

 

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


86 + = 91