فوزي لقجع يتدخل لرأب الصدع بين وحيد وزياش

موند بريس / محمد أيت المودن

تحركت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من أجل البحث عن حل ودي بين وحيد خاليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني، وحكيم زياش، متوسط ميدان «الأسود» وتشيلسي الإنجليزي، بعد الصراع الدائر بين الطرفين، والذي جعل وحيد يطيح بزياش من لائحة «الأسود» التي حضرت لمعسكر المنتخب الأخير تحضيرا لمباراتي السودان وغينيا، هاته الأخيرة التي تم تأجيلها بسبب الانقلاب في غينيا.

وكشفت مصادر إعلامية أن فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، يقف شخصيا على هذا المشكل الذي لحق المنتخب الوطني، خاصة أنه بين مدرب «الأسود» وواحد من أفضل لاعبي المنتخب الذي يحمل قميص واحد من أفضل الأندية العالمية ألا وهو تشيلسي الإنجليزي.

وأضاف المصادر ذاتها ،أنه رغم رفض وحيد عودة زياش للائحة «الأسود» مادام ناخبا وطنيا، إلا أن سلطة فوزي لقجع قد تدفعه لعقد جلسة صلح، كالتي حصلت قبل أربع سنوات بين زياش نفسه ومدرب المنتخب السابق هيرفيرونارد، خاصة أن المهم هو مصلحة المنتخب الوطني وسفرائه في الملاعب الأوروبية، وكذلك حرمة المدرب التي يجب احترامها في جميع المواقف.

وتحدثت أنباء على أن فوزي لقجع رفض التدخل مباشرة بعد إعلان لائحة «الأسود» لمواجهتي السودان وغينيا، لاقتراب تاريخ المباراتين وإعدادها من طرف المدرب وحيد دون اللاعب حكيم زياش، لكن نفس المصادر أكدت أنه بعد عودة «الأسود» من غينيا، فإن رئيس الجامعة ستكون له جلسة ثنائية مع وحيد خاليلوزيتش لمعرفة أسباب إبعاد زياش والبحث عن صلح في صالح المنتخب الوطني، الذي يظل الهدف الأول والأخير لرئيس الجامعة وكل مكونات الشعب المغربي.

وختمت ذات المصادر أن فكرة اعتزال زياش المنتخب مادام وحيد خاليوزتيش مدربا لـ«الأسود» غير مطروحة، مؤكدة أن مقبل الأيام والأسابيع قد تحمل أخبارا سارة للجميع بعودة حكيم زياش لصفوف تشكيلة «الأسود».

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


4 + 4 =