فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على رأس الجامعة لولاية ثالثة

موند بريس / محمد أيت المودن

بلا منافس يستمر فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على رأس الجامعة لولاية ثالثة بعد أن تقدم بترشيحه رسميا وحيدا لإدارة الجامعة في الآجال القانونية بعد أن تم إغلاق فترة تقديم طلبات الترشيح يوم السبت 4 يونيو في إنتظار عقد الجمع العام للجامعة يوم 24 يونيو الجاري.

 

وبذلك يستمر الرئيس فوزي لقجع في مهامه منذ أن تقلد مسؤولية رئاسة الجامعة عام 2014، حيث حقق نجاحات كبيرة في كل الأوراش التي وعد بها من أبرزها الوصول لكأس العالم مرتين متتاليتين وإنجازات الأندية الوطنية من خلال تتويجها على المستوى القاري والعربي كالوداد البيضاوي والرجاء البيضاوي ثم نهضة بركان ووصول المنتخب الوطني لكرة القدم النسوية لأقل من 17 سنة لمونديال الهند والتتويج بعدة ألقاب على مستوى الفئات السنية للمنتخبات الوطنية، وهيكلة الأندية الوطنية إداريا وتحويلها لشركات، والعمل على تكوين الأطر من المستوى العالي وكذلك نجاحه في ورش الملاعب الوطنية التي جرى تكسيتها بالعشب الطبيعي والإصطناعي، والرفع من الدعم المخصص للأندية الوطنية، كل هذه المكتسبات تحققت بفضل السياسة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله الذي ظل ومازال يدعم القطاع الرياضي.

 

وثمنت مئات التعليقات للمغاربة على مواقع التواصل الإجتماعي المجهودات التي يقوم بها فوزي لقجع على المستوى القاري وداخل الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بعد أن إستطاع اختراق لوبيات داخل الكاف التي كانت تعادي الكرة المغربية، من منطلق قيم المواطنة وحرصه على الدفاع عن مصالح الكرة الوطنية في كل المحافل.

 

وبفضل كفاءته وحنكته تمكن من أن يصبح نائبا لرئيس الكونفدرالية رئيسا للجنة المالية بها وأيضا عضوا بمجلس الإتحاد الدولي لكرة القدم وعضوا بالإتحاد العربي.

 

وأمام كل هذه الإنجازات فإن فوزي لقجع سيواصل مسلسل النجاح وقيادة الكرة الوطنية إلى أعلى المستويات.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


6 + 1 =