فضيحة جديدة جبهة “البوليساريو” الانفصالية

موند بريس / محمد أيت المودن

تصدرت فضيحة جديدة تورطت فيها جبهة “البوليساريو” الانفصالية اهتمامات وسائل اعلام جزائرية، بطلها هذه المرة، المدعو “س،ر” وهو السائق الشخصي لما يسمى بـ”سفير البوليساريو بالجزائر”.

وقد أوضحت المصادر ذاتها أن مصالح الأمن الجزائرية بالمقاطعة الشرقية للعاصمة أوقفت مؤخرا، المدعو “س،ر”، تنفيدا لأمر قبض صدر في حقه مرفق بحكم غيابي يدينه بـ5 سنوات حبسا نافذا، وذلك عقب ذكر اسمه من طرف أشخاص تم توقيفهم سابقا كانوا ينشطون في عصابة متخصصة في جرائم النصب والاحتيال.

وتجري في حق المعني بالأمر والملقب بـ”ولد مخيطرات” عدة مذكرات بحث وتوقيف دولية صادرة عن كل من موريتانيا والسعودية وتونس.

وكان الموقوف قد تمكن، رفقة أفراد العصابة من نهب مبالغ مالية مهمة من الضحايا عن طريق الوعد بتحويلها إلى عملتي الأورو والدولار، لتكشف عمليات البحث انها مزورة معتمدين على استغلال السيارة ذات الترقيم الدبلوماسي من أجل التنقل لمقابلة الزبائن وكسب ثقتهم.

ويشار إلى أنه من حين لآخر، تنفجر بعض الفضائح، التي تكون متورطة فيها قيادة جبهة “البوليساريو” الانفصالية، المستقرة على التراب الجزائري.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


77 + = 84