فريق أولمبيك خريبكة يصنع الحدث بصعوده للقسم الاحترافي الأول

نور الدين قنديل

فرحة عارمة عمت مدينة خريبكة، وخصوصا الجماهير الرياضية ومحبي فريق أولمبيك خرببكة، بعد فوز الفريق الخريبكي على المتصدر الشباب السالمي بهدف دون رد من توقيع المهدي النغمي بالملعب البلدي لمدينة برشيد برسم الجولة 29 من بطولة القسم الوطني الثاني، متقاسما الصدارة مع الفريق السالمي ب 53 نقطة، حيث حجز فريق أل ock البطاقة الثانية إلى القسم الوطني الاول للمحترفين .
وبهذا الإنجاز يعود الفريق الخريبكي العريق الذي تأسس سنة 1923، والحائز على لقب البطولة الوطنية مرة واحدة ومرتين على كأس العرش الغالية إلى المكان الطبيعي ضمن فرق الصفوة بقسم الأضواء.
وقد كانت أمسية فرح وحبور لا توصف، حيث كل من كان يتابع مباراة إيطاليا ضد بلجيكا في المقاهي تركوها خاوية على عروشها وانضموا إلى الجماهير الرياضية لاستقبال حافلة الأبطال الذين أعادوا الفريق رسميا إلى القسم الوطني الاول للمحترفين، وحناجرهم تصدح بنشيد الفريق الخريبكي في ليلة هستيرية عارمة بفرحة لا توصف وكأن عدالة السماء نزلت لتنصف الفريق الذي نزل إلى القسم الثاني وهو غير معتاد عليه.
كما كانت ابتسامات النصر العريضة تعلو محيا الجماهير الرياضية حامدين الله ومتبادلين التهاني بينهم، مهنئين بعضهم بعبارات الثناء والشكر على اللاعبين دون استثناء وبميزة لابن طنجة” المهدي النغمي” الذي بنغمة هدفه في شباك الفريق الخصم أرجعت التوازن والبسمة والفرحة المفقودة مع كوفيد19
وأدخلت إسمه إلى كتاب التاريخ وأمجاد لوصيكا الغابرة.
هنيئا للفريق الخريبكي على عودته إلى مكانه المستحق، ليبقى على المسؤولين بعد تهنئتهم أيضا على مجهوداتهم الكبيرة، أن يأخذوا العبرة وأن لا تكرر أخطاء الماضي، وذلك باستقطاب لاعبين من المستوى الجيد الذين سيعطون إضافة للفريق ويجعلونه يكتب تاريخ الامجاد وهو على أبواب عام 2023 الذي سيحتفل فيه بالذكرى المئوية على تأسيسه.
مرة أخرى هنيئا لفريق ال OCK والمكتب المسير والجماهير المحبة لفريقها حتى النخاع على هذه العودة الميمونة إلى القسم الاول للبطولة الاحترافية .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


80 + = 84