فرنسا تواصل عنترتها وغرورها

موند بريس / محمد أيت المودن

قال وزير التجارة الفرنسي فرانك ريستر امس الاثنين، إن باريس لا تخشى ولا تتوقع احتمال مقاطعة المغرب للمنتجات الفرنسية على خلفية دعوات وحملات نبذ المنتج الفرنسي.

كما أكد الوزير الفرنسي أن بلاده لا تعتزم مقاطعة المنتجات التركية وستواصل المحادثات والعلاقات مع تركيا ورئيسها.

وتواصلت في الأيام الأخيرة الدعوات عبر وسائل التواصل الاجتماعي في المغرب لمقاطعة المنتجات الفرنسية، وتصدر وسم # مقاطعة_المنتجات_الفرنسية قائمة الأكثر رواجا على “تويتر” في المغرب منذ الجمعة، وتفاعل معه الآلاف.

وكان أردوغان حث الأتراك اليوم الاثنين على مقاطعة البضائع الفرنسية وانضم بذلك لدعوات من دول إسلامية حول العالم لمقاطعة السلع الفرنسية احتجاجا على نشر رسوم مسيئة للنبي محمد (ص).

من جهتها، طالبت وزارة الخارجية الفرنسية بوقت سابق الدول الإسلامية بالتخلي عن مقاطعة المنتجات التي تتم صناعتها في فرنسا على خلفية التوتر الحاصل، واعتبرت أن “هذه الدعوات للمقاطعة غير مبررة ويجب وقفها فورا”.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 48 = 58