فرع جهة الدارالبيضاء سطات للجامعة الدولية للابداع والعلوم الإنسانية والسلام بين الشعوب ينظم قافلة الاعتراف احتفاء بالقرار الامريكي التاريخي

موند بريس/ عبدالله بناي

نظمت الجامعة الدولية للابداع والعلوم الإنسانية والسلام بين الشعوب فرع الدارالبيضاء سطات، صباح يوم الأحد 16 يناير 2021 قافلة سلمية بحضور رئيسة المكتب التنفيذي للجامعة الدكتورة هناء البقالي، التي انتقلت من مدينة الرباط رفقة أعضاء مكتبها، لتشارك في هذه القافلة التي تحققت بنجاح ولقيت استحسانا لافتا من طرف السلطات المحلية والأمنية للعملات التي مرت منها القافلة، احتفاء بالدبلوماسية الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس دام له النصر والتأييد في اقناع الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بمغربية الصحراء.


القافلة انطلقت من مدينة سطات مرورا بمدينة برشيد، مديونة تم الدارالبيضاء. وقد عبر المشاركون في هذه القافلة، عن اعتزازهم وفخرهم بالمكتسبات الدبلوماسية التي حققها المغرب تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، دفاعا عن الوحدة الترابية للمملكة، والتي توجت بالاعلان عن القرار الأمريكي التاريخي، المتعلق بالاعتراف بالسيادة المغربية الكاملة والتامة على الصحراء المغربية، وبجدية ومصداقية مقترح الحكم الذاتي كحل وحيد لهذا النزاع المفتعل.

وقد جدد المشاركون في كل محطات القافلة الذين كانوا يحملون الأعلام الوطنية وصور جلالة الملك، ويرددون شعارات تؤكد على مغربية الصحراء وتحتفي بالانتصارات التي تحققت، وتشبتهم الدائم بالتوابث المقدسة للمملكة المغربية ووحدتها الترابية، وكذا تجندهم وراء جلالة الملك دفاعا عن القضايا العادلة للمغرب، والتصدي لكل مناورات الخصوم التي تستهدف المس بالوحدة الترابية للمملكة. وأجمع المشاركون في هذه القافلة على القول بصوت واحد في تصريحات لميكرو موند بريس، أننا نعبر عن تقديرنا الكبير وامتناننا العميق للجهود المبذولة من طرف جلالة الملك، والتي قادت إلى هذا الاعلان الغير المسبوق حول مغربية الصحراء، والذي يشمل لحظة فارقة وايجابية في مسلسل النزاع المفتعل حول وحدتنا الترابية.

هكذا أعرب المشاركون، عن تشبتهم الوثيق بالوحدة الترابية للمملكة، واستعدادهم للدفاع عن المصالح العليا للوطن الأم في جميع المحافل الدولية والهيئات المختصة.
وأكدت رئيسة الجامعة الدولية للابداع والعلوم الإنسانية والسلام بين الشعوب،الدكتورة هناء البقالي على ان تضمين نص الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء ومسألةَ فتح قنصلية عامة للولايات المتحدة الأمريكية في مدينة الداخلة، فيه رسالة قوية إلى أن
امريكا جادة في تصريحها، وأنها عازمة كل العزم على أن تقدم للعالم الدليل المادي والبرهان الحي على نيتها الأكيدة في إنهاء هذا النزاع المفتعل الذي أنهك جهود القوى الحية الدولية في الحفاظ على الأمن العالمي وإقرار سلم دائم في شمال إفريقيا، خدمة للسلم والسلام والاستقرار. وأضافت الدكتورة نادية ضاهر رئيسة فرع الجامعة لجهة الدارالبيضاء سطات، ان المنتظم الدولي رحب بهذا القرار ، وما افتتاح أكثر من 19 دولة سفارتها بالمناطق الجنوبية ،الا دليل على أن المغرب له كامل الشرعية في استرجاع أراضيه ، وأن المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها رغم كيد الكائدين، وأن المغاربة كلهم جنود مجندون وراء عاهل البلاد جلالة الملك محمد السادس تحت شعار الله الملك.


وقد اختتمت القافلة بمدينة الدارالبيضاء  بترديد شعار المسيرة الخضراء تلاها النشيد الوطني ،قبل أن ترفع برقية ولاء واخلاص للسدة العالية بالله ،كما رفعت اكف الضراعة الى العلي القدير ،أن يحفظ امير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس ايده الله ونصر ، ويشد أزره بولي عهده الأمير مولاي الحسن ويحفظ صنوه الجليل الامير مولاي رشيد وكافة الأسرة العلوية الشريفة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 49 = 59