غضب وسخط كبير يثير المسافرين بمحطتي الطرقية بمدينتي العرائش والقصر الكبير

 

موند بريس/إبراهيم بنطالب

عبر العديد من المسافرين بغضبهم الشديد داخل المحطة الطرقية بمدينتي العرائش والقصر الكبير ، هذا الغضب كان سببه الرئيسي الارتفاع الصاروخي في ثمن تذاكر السفر ، حيث وصلت تذاكرة السفر من نحو القصر الكبير الى العرائش ب 20 درهم بما يعادل ضعف ثمنها الحقيقي مرتين طنجة الى 70 درهم وهو ما يعادل ضعف ثمنها الحقيقي مرتين .
يحدث كل هذا امام غياب ادارة بمحطتي الطرقية من اجل الاجابة على تساؤلات المواطنين ، ورغم تبريرات اصحاب الحافلات فالمواطن يؤكد ان الحافلات لا تحترم نسبة 50% من الركاب ، فبأي منطق تفرض على المواطنين هذه التعريفة.
وقد وجد المسافرون بمحطة العرائش انفسهم ضحية قرارات الحكومة الفجائية ، التي دفعت العديدين الى قطع اجازاتهم و العودة الى منازلهم ، وبين جشع قطاع النقل الطرقي الذي استغل فرصة فزع الناس من اجل جني ارباح كبيرة على حساب المواطن البسيط.
وامام هذا الجشع والاستغلال الذي وقع ضحيته المواطن ، تعالت الاصوات من اجل تدخل المسؤولين ووضع حد لعملية استنزاف جيب المواطن البسيط ، من طرف لوبي يجني الملايير في قطاع يحكمه الريع .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


4 + 2 =