غضب تونسي كبير من تنصل الجزائر من التزامها الأخير

موند بريس / محمد أيت المودن

تناقلت مجموعة من الصفحات الفايسبوكية و القنوات على منصة يوتوب مداخلات مصورة لعدد من الخبراء و النشطاء التونسين، ينفون بغضب أن تكون دولة تونس توصلت بأي مبلغ مالي قيمته 300 مليون دولار أمريكي من جارتها الجزائري، بعد الزيارة التي قام بها الرئيس الجزائري “عبد المجيد تبون” إلى تونس، حيث أجمعت المنابر الإعلامية و المتتبعين بأن قصر المرادية لم يفي بوعده و لم يضخ الدفعة الأولى للمليارات الثلاثة من الدولارات، التي قيل أنها ستدخل خزينة الدولة التونسية لإنعاشها على مراحل.

 

وعلى سبيل المثال لا الحصر كشف خبير اقتصادي تونسي ، بغضب وحنق كبيرين، ان مصير الهبات المالية الجزائرية و الودائع، التي وضعت بالبنك المركزي التونسي،، مجيبا احد الصحفيين “لا تغالط بالقول أننا حصلنا على 300 مليون دولار من الجزائر و أنت لم تحصل على فلس واحد، و أنه الموقع الخاص بالبنك المركزي التونسي لم تتغير أرقامه و لم تضف إليه أي مبالغ بهذه القيمة…”.

 

وكان التقرير الأخير لمجموعة البنك الدولي قد تنبأ بحدوث “زلزال اقتصادي ” مدمر وآفاق قاتمة بالجزائر، بالنظر إلى ما أسماه “هشاشة” البلاد من حيث الصادرات والفقر ةالبطالة…

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


70 + = 76