عودة المغرب الفاسي للقسم الوطني الأول

موند بريس: ريفي مفيد محمد
بعد قضاء أربع سنوات عجاف بقسم الضلمات،تمكن فريق المغرب الرياضي الفاسي من تحقيق حلم عاشقه و كل محبيه بحصوله على بطاقة الصعود لقسم الكبار بعد نتيجة الفوز التي حققها أمام ضيفه نادي وداد التمارة بحصة هدفين مقابل صفر برسم الدورة الأخيرة من منافسات البطولة الاحترافية القسم الثاني.
بعد تضيع سيل من الأهداف في الجولة الأولى التي انتهت بالتعادل السلبي صفر مقابل صفر، تمكن فريق الماص من بلوغ مرمى الخصم عن طريق ضربة جزاء التي تمكن لتحويلها إلى هدف اللاعب الشاب حمزة الجناتي في حدود الدقيقة 55 من عمر اللقاء،فيما استطاع اللاعب المخضرم عبد العظيم خضروف من تأمين النتيجة بتسجيل الهدف الثاني للماص في الأنفاس الأخيرة من المباراة التي انتهت بفوز مستحق لفريق المغرب الرياضي الفاسي بهدفين مقابل لاشئ.
هذا الفوز الثمين كان له وقع ايجابي في نفوس كل مكونات فريق الماص حيث عمت فرحة عارمة كل اللاعبين والطاقم الثقني والإداري و امتدت هذه الفرحة لتصل كل الجماهير الفاسية، المتعطشة للفرح التي انطلقت بالاحتفالات بعد انتهاء “90 دقيقة عصيبة” حيث نزل الجمهور الماصوي بكل الفئات العمرية كبارا وصغارا الى الشوارع مطلقي العنان لأبواق سياراتهم التي زينت بالاعلام المصاوية ذات اللونين الأصفر والأسود،وكذلك الأعلام الوطنية، وحناجرهم تهتف باسم الماص الماص…..
على صعيد أسفل الترتيب الاتحاد القاسمي يرافق شباب الريف الحسيمي لقسم الهواة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 16 = 25