علماء من معهد ووهان للفيروسات تعرضوا لعض الخفافيش

موند بريس / محمد أيت المودن

اعترف علماء من معهد ووهان للفيروسات أنهم تعرضوا لعض الخفافيش أثناء القيام بأبحاث في كهف به خفافيش مصابة بأنواع من فيروسات كورونا.

وقال أحد العلماء إن أنياب خفاش اخترقت قفازات يديه مثل الإبرة.

وظهرت صور لباحثين في معهد ووهان للفيروسات وهم يتفحصون خفافيش من دون ارتداء أي قفازات، حسبما تقول بروتوكولات منظمة الصحة العالمية.

ويأتي هذا ليطرح عددا من التساؤلات أثناء زيارة فريق منظمة الصحة العالمية إلى ووهان للتحقيق في أًصل فيروس كورونا.

ويعتقد خبراء أن الفيروس تطور في الخفاش وانتقل منه إلى البشر، وفق “قناة الحرة”.

وتواجه الصين انتقادات عديدة بسبب عدم الكشف عن معلومات حول كيفية ظهور الفيروس في ووهان.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان مؤخرا إن لديها أسبابا للاعتقاد بأن العديد من الباحثين الصينيين أصيبوا في خريف 2019 بأعراض تشبه أعراض كوفيد-19، موضحا أن ذلك يثير تساؤلات حول مصداقية ادعاء كبير الباحثين في معهد ووهان بأنه لم تكن هناك أي إصابات.

وحسب بيان الخارجية، فإن أي تحقيق شفاف لابد أن يشمل الباحثين الصينيين بعد ما منعت السلطات الصينية الصحافيين من إجراء مقابلات معهم، حسب البيان.

 

 

المصدر البيان الغلكتروني

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


50 + = 57