عز الدين الإبراهيمي: الشهرين القادمين سيعرفان تشديدا في التدابير الاحترازية.

موند بريس / محمد أيت المودن

حمل “بروفيسور” مغربي خبرا غير سار للمغاربة، بعدما لمح لتشديد التدابير الإحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا خلال شهر رمضان المبارك.

فقد أكد البروفسور عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر البيوتكنولوجيا بكلية الطب بجامعة محمد الخامس بالرباط، وعضو اللجنة العلمية المكلفة بتتبع الحالة الوبائية بالمغرب، خلال حلوله ضيفا على برنامج ” مع الرمضاني” الذي بثته القناة الثانية مساء اليوم، بأن المغرب يعول على تحسن الحالة الوبائية خلال الصيف لإنعاش اقتصاد البلاد، مضيفا “أننا أمام فرصة تاريخية إن تمكنا من الخروج بسرعة من الأزمة، وبالتالي فإن الشهرين القادمين، من ضمنهما رمضان، قد يعرفان، حسب رأيه، تشديد في التدابير الاحترازية”.

و أوضح الإبراهيمي، أن الحكومة ارتكبت خطأ فادحا السنة الماضية عندما سمحت بإقامة عيد الأضحى، والذي كان نقطة تحول كارثية في مسار مواجهة الجائحة، مشددا على أنه من غير المسموح الوقوع في نفس الخطأ مجددا، في إشارة إلى التساهل مع الطقوس الرمضانية…

يأتي هذا التصريح لينضاف لتصريحات مسؤولين ٱخرين بخصوص إمكانية تشديد الإجراءات الإحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا في المغرب.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 1 = 6