عزيز أخنوش : يشرف على افتتاح السوق النموذجي للماشية الطويلعات باقليم سيدي بنور

موند بريس/رفيق خطاط

أشرف السيد وزير الفلاحة و الصيد البحري عزيز أخنوش وعامل إقليم سيدي بنور لحسن بوكوطا، وممثل عن الكنفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية، وبحضور رئيس الغرفة الفلاحية لجهة الدار البيضاء سطات عبد الفتاح عمار،  وشخصيات أخرى صباح اليوم الثلاثاء 15 شتنبر 2020، على افتتاح السوق النموذجي للماشية الطويلعات بجماعة المشرك إقليم سيدي بنور .

افتتاح السوق النمودجي يأتي في إطار الشراكة بين وزارة الفلاحة والكنفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية والسلطات المحلية، كأول سوق نموذجي للماشية والأبقار بدكالة .

ويندرج مشروع بناء السوق النموذجي لبيع الماشية بالجماعة الترابية المشرك التابعة لإقليم سيدي بنور في إطار برامج مخطط المغرب الأخضر والعقد برنامج المتعلق بتطوير سلسلة اللحوم الحمراء الموقع بين الحكومة والفدرالية بين المهنية للحوم الحمراء، حيث أعطيت الأولوية لتحسين ظروف تسويق الحيوانات وذلك من خلال تهيئ وتجهيز أسواق الماشية لأجل خلق بيئة تجارية ملائمة تمكن من اكتساب قيمة مضافة لتحسين دخل مربي الماشية. كما يجسد هذا المشروع مدى تجسيد تمرة العمل التشاركي والتنسيقي بين وزارة الفلاحة و الفيدرالية البي مهنية للحوم الحمراء و الغرفة الفلاحية الجهوية و المجلس الإقليمي لسيدي بنور و الجماعة القروية لمشرك.

و قد تم تشييد السوق النموذجي لبيع الماشية من طرف وزارة الفلاحة على مساحة إجمالية تقدر ب 5,8 هكتار، خصصت منها هكتار واحد كباحة لبيع الماشية بحيث تتسع ل 4000 رأس من الأبقار، 2000 رأس من الأغنام و 400 رأس من الخيول .

يتضمن السوق النموذجي للماشية العناصر التالية :
باحة مفتوحة مجهزة لبيع الماشية على مساحة 1 هكتار واحد والمرافق التابعة،
بناية إدارية على مساحة 560 متر مربع،
المرافق والتجهيزات اللازمة للسوق (داخله وخارجه).
و يروم هذا المشروع تحقيق الأهداف الاستراتيجية التالية :
توفير الشروط والظروف المواتية لبيع وتسويق الماشية،
ضمان النجاعة في عملية نقل وتحرك وسلامة العاملين بالسوق،
خلق فرص الشغل، حيث من المنتظر أن يوفر المشروع 90.000 يوم عمل في السنة.
غير أنه اعتبارا للظرفية الحرجة التي تعيشها بلادنا في ظل الأزمة الوبائية جراء جائحة كورونا المستجد كوفيد 19، والتي تستوجب اتخاذ جميع الاجراءات الاستباقية الكفيلة بتجنيب عموم المواطنين ما يهدد سلامتهم وصحتهم ؛ وفي انتظار بلورة الصيغة النهائية لطريقة استغلاله سيتم فتح السوق النموذجي لبيع الماشية من خلال وضعه تحت تصرف الجماعة الترابية لمشرك في إطار اتفاقية شراكة مبرمة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات لمدة سنتين.
من أجل تنظيم تسويق الماشية المخصصة للتربية والذبح ، تمت برمجة 12 سوقًا للماشية من قبل وزارة الزراعة في جميع أنحاء البلاد. و يعد سوق الماشية بإقليم سيدي بنور- جماعة المشرك، السوق الأول الذي تم إنجازه في هذا السياق. وسيوفر سوق الماشية بسيدي بنور إطارًا منظمًا وخدمات تتلاءم مع أنشطة تسويق الماشية. كما سيمكن تسويق ماشية منطقة دكالة بأكملها لفائدة المجازر و مربي الماشية على الصعيد الجهوي و الوطني. فإنشاء مثل هذه البنية التحتية سيضع حداً للفوضى السائدة في تسويق الثروة الماشية. وتحقيقاً لهذه الغاية سيكون للسوق النمودجي تأثير إيجابي على دخل مربي الماشية ، من خلال:
– تنظيم مدارات التسويق من خلال إنشاء البنية التحتية والمعدات اللازمة (تطوير وتجهيز الموقع الحالي بأرصفة تحميل و تفريغ ، إنشاء مراكز فرز للحيوانات ، …) ؛
– تحسين تثمين الماشية من خلال المنافسة بين المشترين والبائعين ؛
– إحداث نظام معلومات عن أسعار الماشية بهدف خلق مناخ من الثقة والشفافية بين البائعين والمشترين،
– تقليص العديد من الوسطاء لتحسين دخل المنتجين و المربين،
– تنظيم توفير الماشية في السوق وضمان جودة المنتجات الحيوانية للمستهلك من خلال ضمان الجودة وإمكانية التتبع ؛
– تنمية روح التنافسية بين المربين من خلال تنظيم مسابقات لجودة الماشية،
– تنشيط المنظمات المهنية من خلال الانخراط في في تسيير وتشغيل سوق الماشية ؛
– إقامة معارض ومسابقات دورية للثروة الحيوانية (الماشية المخصصة للتربية والذبح) لتشجيع تربية المواشي في المنطقة


قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 72 = 78