عبد الإلاه بنكيران يحل بأكادير لهذا السبب

موند بريس / محمد أيت المودن

من المنتظر، أن يحل “عبد الإله بنكيران”، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية يوم الأحد المقبل بمدينة أكادير، لترؤس المؤتمر الجهوي للحزب بجهة سوس ماسة المنظم تحت شعار “تعبئة سياسية وتنظيمية.. لمواصلة الإصلاح وصيانة الاختيار الديمقراطي”.

وفي هذا الصدد، أكد عبد الجبار القسطلاني، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بسوس ماسة، أن الشعار، الذي اختارته الجهة لمؤتمرها الجهوي المقبل، يعكس الرهانات الأساسية التي يرجو المؤتمرون تحقيقها من هذا المؤتمر وما بعده.

وذكر القسطلاني في حديث لـ pjd.ma أن جاهزية كتاب أقاليم ومحليات الجهة موجودة ومقدرة، باعتبار ما صرح به الكتاب الإقليميون خلال أشغال اللجنة الجهوية الأخيرة، مستدركا، صحيح أن هذه الجاهزية لن ترقى لمستويات السنوات الماضية، لكنها متحسنة مقارنة مع الوضع الذي كان عليه الحزب عقب الانتخابات.

وأوضح المسؤول الحزبي الجهوي، أن هذا التحسن جاء نتيجة التواصل المجالي بين الكتابات الجهوية والإقليمية والمحلية وعموم الأعضاء، لأجل تحفيزهم ودعم نضاليتهم، وكذا، نتيجة الكلمات السياسية التي يقدمها الأستاذ عبد الإله ابن كيران، الأمين العام للحزب، في المؤتمرات الجهوية المنعقدة في عدد من الجهات.

من جانب آخر، لم ينفي القسطلاني أن الحزب على مستوى الجهة تأثر نفسيا بالنتائج المعلنة خلال الانتخابات التشريعية والجماعية الماضية، ومن ذلك تساؤل بعض الأعضاء عن جدوى العمل والنضال، لكن، يردف المتحدث ذاته، هذا التأثر لا يعني أن الحزب في حالة انهيار شامل أو كلي.

وخلص القسطلاني إلى تأكيد أن الهيئات المجالية، ورغم ما وقع في شتنبر، باقية وتشتغل ولو في الحدود الدنيا، منبها إلى أن إجماع اللجنة الجهوية السابق، أكد أن المؤتمر الجهوي سيكون فرصة لأخذ نفسٍ جديد، والنظر بأمل للمستقل، والاشتغال لإنجاح كل الاستحقاقات المقبلة، خاصة المؤتمرات الإقليمية والمحلية ودعم دينامية الحزب.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


36 + = 37