عاجل: وفاة عبد الوهاب بلفقيه بعد اصابته بطلق ناري على مستوى البطن.

موند بريس / محمد أيت المودن

فارق عبد الوهاب بلفقيه عضو حزب الأصالة والمعاصرة الحياة اليوم الثلاثاء بعد فشل محاولات إنقاذه في المستشفى العسكري بكلميم إثر إصابته بطلق ناري على مستوى البطن.

 

وعلم موقع “موند بريس″ أن الطلق الناري خلف إصابة خطيرة ومعقدة بعد أن اخترقت بطنه وانفجرت بداخلها، حيث حاول الفريق الطبي تحت حراسة أمنية مشدد في محيط المستشفى إخراج الشظايا أولا ثم مباشرة عملية جراحية مستعجلة.

 

والرواية المتداولة إلى حدود الساعة من محيطه المقرب، تتحدث عن إقدام بلفقيه على الانتحار بعد دخوله في أزمة نفسية سببها سحب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة لتوكيل الحزب لترشيحه للمنافسة على رئاسة مجلس جهة كلميم واد نون.

 

وأكدت ذات المصادر أن عبد الوهاب بلفقيه اعتزل السياسة وكان في وضع نفسي صعب بعد أن طُلب منه التراجع وعدم المنافسة على رئاسة مجلس الجهة،

مشيرا إلى أن الأعضاء الذين كانوا مؤيدين له لم يحضروا أيضا لجلسة الانتخاب التي جرت اليوم الثلاثاء وآلت لصالح امباركة بوعيدة مرشحة حزب التجمع الوطني

للأحرار. والقضية مرشحة لمزيد من المعطيات المفاجئة.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


4 + 2 =