أكادير: انتحار أستاذ قبل الدخول المدرسي

موند بريس / محمد أيت المودن

اهتزت مدينة اكادير، صباح اليوم الاحد على وقع حادث انتحار أستاذ في الخمسينيات من عمره، بإلقاء نفسه من سطح عمارة سكنية بالحي المحمدي جراء اضطرابات نفسية .

ومن مصادر قريبة من الضحية (زوجته)، فانتحار الأستاذ جاء بعد تدهور حالته النفسية، خصوصا وأنه كان يتابع علاجاته منذ مدة، وخلال صباح اليوم الأحد، صعد أعلى العمارة التي يسكنها، وفي غفلة من أسرته، سقط مباشرة على سيارة مركونة أمام باب العمارة، و لفظ أنفاسه الأخيرة في عين المكان على الساعة التاسعة صباحا، واضعا حدا لحياته.

    و وفق نفس المصادر، فالمنتحر متزوج واب لطفلين، و من مواليد 1962 بمدينة خريبكة، وهو أستاذ في التعليم العمومي بمديرية التعليم التابعة لاقليم عمالة انزكان ايت ملول، اكاديمية جهة سوس ماسة،

   و قد نُقلت جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني باكادير، فيما باشرت مصالح الأمن تحقيقا بأوامر من النيابة العامة لتحديد ظروف وملابسات الحادث المؤلم.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


71 + = 78