توتر بالكركرات يعجل بحلول وفد أمني رفيع المستوى

موند بريس / محمد أيت المودن

عرفت مدينة الداخلة، يوم أمس الاحد، حلول وفد أمني رفيع المستوى ضم العديد من الشخصيات الوازنة من مختلف الجهات الأمنية بالمغرب.

وأفاد مصادر إعلامية متطابقة، أن فرقة خاصة من الدرك الحربي قد وصلت إلى المنطقة تزامنا مع التوتر الحاصل في منطقة الكركارات، بسبب عرقلة الطريق الرابطة بين المغرب وموريطانيا بفعل قطاع طرق تابعين لجبهة “البوليساريو”.

ووفق ذات المصادر، ضم الوفد كل من الكولونيل  ماجور من مديرية الدراسات والمستندات وجنرال دوبريكاد وكولونيل ماجور عن القيادة العليا للدرك الملكي، بالإضافة إلى مسؤولين من المديرية العامة للأمن الوطني وممثل عن وزارة الخارجية.

وكان فتيل التوتر بالمنطقة قد اشتعل بعد عزم عناصر البوليساريو على فتح معبر جزئي، اليوم الإثنين، من أجل المواطنين الموريتانيين القادمين من المغرب الراغبين في الدخول إلى الأراضي الموريتانية..

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


21 + = 25