طنجة زمان ووباء الكوليرا

موند بريس  :
سنة 1818 رفض المغرب نصيحة القناصل الاوروبيين بالقيام بالحجر الصحي على الحجاج المغاربة العائدين فانتشرت الكوليرا بالبلاد !
نقلت البواخر الإنجليزية (ثاج) حجاج المغرب من الاسكندرية ثم تبعثها باخرة أخرى انجليزية أيضا إلى ميناء طنجة وحمل هؤلاء الحجاج معهم وباء الكوليرا على ما يحتمل ورفضت السلطات المغربية ان تفرض عليهم الحجر الصحي كما طلب ذلك قناصل الدول الاور وبية ، فمات على إثر ذلك من السكان طنجة وحدها حوالي الفين من أصل حوالي عشرة آلاف، و1500 بالرباط ، و 7000 بفاس …واجتاح الوباء البلاد في بضعة اشهر …. وكان من الضحاياه الشيخ العربي بن المعطي بن صالح الشرقاوي دفين أبي الجعد وقدر عدد الوفايات بتطوان يوميا بثمانين وتعطلت حركة المواصلات البحرية مدة طويلة عن طريق طنجة التي كانت جل البواخر ترفض الرسو بها ولزم الاوروبيين بيوتهم بهذه المدينة مدة سنة .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


38 + = 39