ضحايا راقي العيون يقدم بعضهن على الإنتحار

موند بريس / محمد أيت المودن

افاذت مصادر إعلامية محلية أن ثلاث نسوة وضعن حدا لحياتهن، بعد ظهورهن بوجه مكشوف في فيديوهات راقي العيون الجنسية، فيما توفيت ثلاث أخريات في ظروف غامضة، لكن يرجح أن يكون ظهورهن بالفيديوهات سببا وراء ذلك، وسط تكتم عائلاتهن خوفا من الفضيحة.

 

ووفق المصادر ذاتها، فإن السيدات الثلاث أقدمن على تناول مادة سامة (سم الفئران، مبيد الحشرات)، فيما انتشر خبر وفاة الأخريات دون تحديد السبب، لكن القاسم المشترك بينهن هو الظهور في فيدوهات الراقي المشينة.

ويذكر أن فضيحة راقي العيون الدجال، وهو مواطن ينحدر من موريتانيا، تفجرت خلال الأيام القليلة الماضية، بعدما كان يتخذ مقرا يمارس فيه السحر والشعوذة، يستقطب النساء والفتيات ويوهمهن بأكاذيبه ويمارس معهن الجنس بدعوى حل العكس وطرد الجن، ويوثق كل شيء بالفيديو من أجل ابتزازهن فيما بعد قبل افتضاح امره بعد العثور على جلد الحيوانات (الضباع) وطلاسم وصور الزبونات وهاتف يضم أزيد من مئة صورة لنساء ورجال وفيديوهات جنسية لشابات ومتزوجات… وملابس داخلية وشعر للجنسين.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


38 + = 46