صفعة جديدة لعصابة “البوليساريو”

  موند بريس / محمد أيت المودن

تلقت جبهة “البوليساريو” صفعة وصفها المتتبعون بالموجعة، من طرف المنتظم الدولي، بعد القلاقل الأمنية التي حاولت فرضها على أرض الواقع بالمنطقة العازلة، في الصحراء المغربية.

ومباشرة، بعد الاستفزازات الجبانة للمغرب، ببئر لحلو ومعبر الكركرات ومناطق أخرى، دخلت الجبهة الوهمية في مواجهة مباشرة مع قوات “المينورسو”، خصوصا بعدما ضاقت موريتانيا ذرعا بالتصرفات الصبيانية لبلطجية المرتزقة.

وزادت عزلة الجبهة، بعدما رفض من دفعتهم لإشعال المنطقة، التعاون مع قوات حفظ السلام بالصحراء المغربية، بل ورفضوا حتى وساطتها.

في هذا الإطار، قررت “المينورسو” تشديد مراقبتها على المرتزقة وقطاع الطرق التابعين للبوليساريو، عبر استقدام  تعزيزات بشرية وتقنية مهمة.

وفي محاولتها، لإنهاء مهزلة البلطجية وقطاع الطرق، ستتعزز “المينورسو” بفريق متكامل يصل عدده إلى 100 عنصر جديد، حسب ما أورد منتدى “فورساتين” المتخصص.

كما ستقوم “المينورسو”، بطلعات جوية منخفضة متتالية، لتوثيق ما أسماه المنتدى المذكور بالخروقات المرتكبة من طرف بلطجية “البوليساريو”.

وسيعمل الفريق المتخصص كذلك، على تجميع معطيات دقيقة عن الوضع الميداني، وتوثيق التحاق المجموعات الجديدة القادمة من المخيمات.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


3 + = 10