صفاء وهناء وادعاءات سيدة مسنة أنها والدتهما

موند بريس / محمد أيت المودن

خرج التوأم صفاء وهناء، الشهير في الساحة الغنائية المغربية، بتوضيح للجمهور بعد ادعاءات سيدة مسنة أنها والدتهما، مستغلة وجود شبه معهما، وأكدتا أن الأمر لا أساس له من الصحة.

وخرجت سيدة من قرية نواحي مدينة خريبكة، قبل أيام، بتصريحات صحفية، ادعت فيها أن التوأم صفاء وهناء، هما من صلبها، مستغلة تشابها في الملامح معهما، وقصة اختفاء توأمها، قبل سنوات طويلة.

والتزم التوأم صفاء، وهناء الصمت لأيام طويلة، قبل أن بستغلا مناسبة ذكرى المولد النبوي، للظهور في مقطع فيديو يباركان فيه المناسبة للجمهور، وبردان على ادعاءات ،المرأة التي خلقت ضجة حولهما.

ونشرت صفاء، وهناءعلى أنستغرام مقطع فيديو، تحدثتا فيه لجمهورهما: “فضلنا الصمت في البداية لأنه هو الخيار الأفضل، كون بعض المواضيع الخاصة لا تعالج بالتصريحات، والخرجات الإعلامية”.

وتابع التوأم الشهير: “فحالنا فحالكم شفنا الفيديو وتفاجئنا وبغينا نقولو ليكم أنه ما كاين حتى شي اتصال ولا تواصل لا من قبل ولا دابا مع شي طرف… ودرنا هاد الفيديو للتوضيح ماشي للتبرير”، مضيفتان :” يشرفنا أن تكون تلك السيدة والدتنا، لكن ذلك غير صحيح”.

وعبر التوأم عن تعاطفهما مع وضع المرأة، التي تبحث عن ابنيها التوأم، لكنهما أكدتا في الوقت نفسه أنهما ليستا ابنتيها، وأن ادعاءاتها غير صحيحة.

وأشار التوأم إلى أن والدتهما تأثرت نفسيا بالضجة، التي خلقها الموضوع، والتي تسيء إليها بشكل غير مباشر.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 11 = 21