صراع أمريكي صيني حول شبكة 5G بالمغرب

موند بريس  :

يعم النقاش حول الجيل الخامس جميع أنحاء العالم، وذلك في سياق يتسم بمواجهة محتدمة بين الصين والولايات المتحدة.

وإذا كان المغرب قد أجرى التغييرات القانونية اللازمة والاختبارات التقنية الأولية لبدء إنشاء البنيات التحتية الأولى المخصصة للجيل الخامس، فإن الاختيار الرسمي للشركة المصنعة للتجهيزات التي تواكب المملكة في تحولها الرقمي لم يتم بعد.

وفي غضون ذلك، تم إطلاق أول منصة صناعية 4.0 قبل أيام قليلة في فاس، حيث أكدت هواوي وإريكسون على التوالي رغبتهما في مساعدة المغرب في تفعيل الجيل الخامس.

وبغض النظر عن كونه أمرا تقنيا بحتا، فإن اختيار المملكة سيكون أيضا ذا طابع جيوسياسي.

مصادر مطلعة كانت قد ذكرت أن الحكومة المغربية رخصت لشركة “هواوي” الصينية ، بإنشاء بنى تحتية مطلوبة لنشر شبكة جديدة من الجيل الخامس في البلاد.

و أضافت ذات المصادر ، أن شركات الإتصال المغربية ، شرعت في إنزال تجهيزات خاصة بشبكة 5G ، و تحديداً بالدارالبيضاء و مدن كبرى أخرى ، استعداداً لإطلاقها رسمياً مستقبلاً.

و تعتزم شركة هواوي الصينية، جعل المغرب أول بلد أفريقي يُطلق تقنية الجيل الخامس للإنترنت، وكانت شركات اتصالات مغربية عدة، أعلنت خلال السنوات الأخيرة جاهزيتها لاعتماد الجيل الخامس للإنترنت، إثر تحديث بنيتها التحتية لتتماشى مع التقنية الجديدة.

مسؤول في شركة هواوي المغرب ، كان قد كشف في وقت سابق أن رغبة الشركة في أن تكون المملكة أول من يطلق تقنية الجيل الخامس للإنترنت المحمول في أفريقيا، مضيفاً أن الشركة تنتظر موافقة الحكومة بذلك الخصوص.

وفي ما يتعلّق بإطلاق التقنية الجديدة، أوضح أن الانتقال إلى تلك التقنية جزءًا من خطط الشركة الهيكلية في المغرب، حيث تطمح إلى نشر فعال لشبكة الجيل الخامس، كما تلتزم بمساعدة الشركات المحلية في تطوير شبكاتها لضمان انتقال سلس إلى تلك التكنولوجيا الجديدة.

من جهة أخرى عبّر بعض المغاربة عن مخاوف من تأثير الموجات التي تصدرها تقنية الجيل الخامس ، و التي هي أقوى من تلك المستعملة في الأجيال السابقة، كما تتطلب عدداً أكبر من الهوائيات، وبالتالي يَخلص العلماء إلى وجود احتمال تاثير كبير في صحة البشر من تلك التقنية.

واعتبروا أنه إذا كانت موجات الجيل الرابع أظهرت تأثيرها في الصحة، فكيف سيكون تأثير الجيل الخامس الذي يعتمد على مدى موجات أقوى من سابقه.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 79 = 84