صحفية تدخل مسجدا بلباس غير لائق تخلق جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي

موند بريس/ رفيق خطاط

لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله ،واللهم لا تواخدنا بما يفعل السفهاء منا

تناول الإعلام المغربي هذا اليوم صور لصحفية ، تنتمي إلى أحد المنابر الاعلامية،مما خلق ضجة كبيرة، بعد دخول هذه الأخيرة للمسجد بهدف تغطية وقائع صلاة الجمعة بمدينة مراكش.

وانتشرت صورها على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تظهر هذه الصحفية وهي تحمل آلة تصوير وتتجول بين المصلين داخل المسجد الذي يعتبر مكانا مقدس وحرمة الله والمسلمين ،وبكل وقاحة تدخل للمسجد بلباس غير لائق ودون أن تنزع حداءها .فالله عز وجل يوصي النساء بالستر في الشارع فما بالك داخل المسجد يقول عز وجل “يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المومنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤدين وكان الله غفورا رحيما ”

وتبقى أسئلة عدة تطرح هنا :
ترى لا يوجد لهذه الصفحة او القناة أو …..صحافيون رجال لماذا تدخل هذه المرأة بكل وقاحة مصلى الرجال بلباس لا يليق بحرمة الله
أكانت لا تدري أنها ستدخل المسجد لم تعر اهتماما لمظهرها الغير محتشم قبل دخول المسجد ،
اللهم إن هذا لمنكر
واستنكر رواد الشبكات الاجتماعية “عدم احترام” المعنية لحرمة المسجد، حين دخلت الى قاعة الصلاة “بصباطيها” ، مرتدية “لباس غير محشتم” لا يليق ببيت الله، حسب التعاليق المرفقة بصور الصحفية.

يأتي ذلك، في الوقت الذي أقيمت صلاة الجمعة – لأول مرة منذ سبعة أشهر بسبب انتشار جائحة كورونا- في مايقارب عن 10 آلاف مسجد بمختلف ربوع المملكة.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، قد قررت الرفع من عدد المساجد المفتوحة، ابتداء من اليوم، وإقامة صلاة الجمعة فيها، مع الدعوة إلى احترام التدابير الوقائية اللازمة، تفاديا لتفشي كورونا.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


19 + = 24