شواطئ الجديدة قنابل موقوتة قد تنفجر في أي لحظة

موند بريس/عبدالله بناي

علمت الجريدة من مصادرها ،ان شواطئ الجديدة باتت، في الٱونة الأخيرة، قبلة مفضلة للمصطافين، القادمين من المدن الموبوءة، والتي شملها وشمل شواطئها قرار الإغلاق. ويظهر جليا وبالواضح الملموس من الاختناق الحاصل ليلا ونهارا في حركات السير والجولان داخل المدينة، ومرور العربات التي تحمل لوحات معدنية من مختلف مدن وأقاليم المغرب؛ والازدحام الذي تعرفه المقاهي والمطاعم، على جنبات الشاطئ والكورنيش، والتي ينعدم فيها ا لالتزام بالقواعد الوقائية والتدابير التي فرضتها السلطات العمومية، من قبيل التباعد الاجتماعي والجسدي، ووضع الكمامات ،بغض النظر على شواطئ الحوزية، ومنتجع سيدي بوزيد، ومنتجع سيدي عابد

هذا، فإن الغزو الذي عرفته الجديدة، والتي أصبحت قبلة مفضلة للمصطافين، في ظل إغلاق المدن الموبوءة ، أصبح ينذر بكارثة غير مسبوقة، و بمثابة قنبلة موقوتة، قد تنفجر في أي وقت، وتأتي على الأخضر واليابس. ما يحتم على السلطات العمومية، وفي طليعتها عامل إقليم الجديدة، اتخاذ وإصدار قرار استعجالي، يقضي بإغلاق مداخل المدينة ،او إغلاق شواطئها، قبل فوات الأوان.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 29 = 35