شمعة إعلامية أخرى تنطفئ

موند بريس / محمد أيت المودن

استفاق الجسم الصحافي بالمغرب، صبيحة اليوم الثلاثاء، على وقع خبر مفجع جدا، تمثل في إعلان وفاة الزميل “نور الدين ديان”، الذي يعتبر واحدا من أعمدة وقيدومي “المصورين الصحافيين” بالمملكة.

 

الراحل “ديان” مر خلال الفترة الأخيرة بوعكة صحية حادة، استدعت نقله على عجل إلى مستشفى ابن رشد بمدينة الدار البيضاء، وهناك لبى نداء ربه صبيحة اليوم.

 

وبهذه المناسبة الأليمة، تقاطرت رسائل التعزية والمواساة في هذا المصاب الجلل عبر مواقع التواصل، بعث بها عدد من الزملاء والمسؤولين إلى أسرة الراحل، ضمنها رسالة مؤثرة نشرها الزميل “محمد طلال”، الناطق الرسمي باسم فريق الوداد البيضاوي، عبر حسابه الفيسبوكي، جاء فيها: “رجل طيب في ذمة الله.. نور الدين المصور الصحافي المهني، والرجل الطيب صاحب النكتة، والودادي الذي لم يخفها يوما، يغادرنا بهدوء الى دار البقاء، تماما كما جلس بهدوء على كرسي خلف الشباك بدونور، على درب طويل من العطاء لأكثر من 35 سنة.. نم قرير العين صديقي.. عزائي الحار لأهله وأصدقائه، ولأسرة الصحافة الرياضية، وخاصة المصورين الرياضيين الشرفاء.. انا لله وانا اليه راجعون”

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 57 = 65