شركة الطرق السيارة بالمغرب تلجأ الى تحويل أغلب ممرات محطات الاداء للعمل بخدمة “جواز”

موند بريس/ عبدالله بناي

لوحظ مؤخرا،أن مستعملي الطرق السيارة بالمغرب وجدوا أنفسهم مرغمين عن استعمال خدمة “جواز” بعدما اتخدت شركة الطرق السيارة إجراءات استثنائية ، وذلك بتعمدها إلى تحويل أغلب ممرات الطرق السيارة إلى ممرات تعمل بهذه الخدمة، في حين تترك ممرا واحدا للمرور العادي والأداء المباشر، وهو ما يعني إلزام الزبناء بطريقة غير مباشرة على اقتناء خدمة “جواز”، التي خصصت لها ميزانية بمليار درهم، حتى يتفادون الازدحام الذي تتسبب فيه الشركة بفعل سياستها الجديدة..
وتسعى شركة الطرق السيارة للمغرب إلى تعميم ممرات الأداء الالكتروني “جواز” بغية تحقيق 80 في المائة من رقم معاملاتها عبر الأداء الإليكتروني على المدى القصير، وهو البرنامج الذي تقدر ميزانيته الإجمالية بنحو مليار درهم، وفقا للتقرير السنوي للشركة برسم سنة 2019.
وأوضحت الشركة في بلاغ لها ، أنها تعلن بكل فخر عن تجاوز عدد مستعملي “الباس جواز” حاجز المليون مستعمل، الذين وجدوا في هذا التغيير فرصة لكسب المزيد من السلامة والراحة عبر الطريق السيار وبدون تكلفة إضافية”

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 16 = 22