شخص صدمه قطار محولا جسدة الى أشلاء متناثرة ضواحي المحمدية

موند بريس/ عبدالله بناي

لقي شخص  مصرعه، صباح يوم الخميس 5 مارس الخميس، بضواحي المحمدية، بعدما صدمه قطار كان متوجها إلى مدينة الدار البيضاء.

وأوضحت مصادر مطلعة أن القطار بعد دهسه للشخص توقف لفترة زمنية قاربت نصف ساعة، تم خلالها إشعار السلطات الأمنية بالواقعة.

ورجحت المصادر ذاتها أن تكون الحادثة ناجمة عن عملية انتحار  وإلقاء نفسه بالسكة الحديدية، حيث صدمه القطار بشكل مفاجئ، إذ حول جسده إلى أشلاء تناثرت فوق خطوط السكة الحديدية.

وفور إشعارها بالحادثة، حلت العناصر الأمنية والسلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية، التي عملت على جمع أشلاء جثة الشخص المتناثرة ووضعها بكيس بلاستيكي ونقلها إلى مستودع حفظ الأموات بالمستشفى الإقليمي مولاي عبدالله، في انتظار إخضاعها لإجراءات طبية

وبتعليمات من النيابة العامة، تم فتح تحقيق من لدن العناصر الأمنية لمعرفة ظروف وملابسات الحادثة، وتحديد هوية الشخص

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 2 =