سلطات أمن مطار أكادير تمنع رئيسا للمجلس الإقليمي من مغادرة التراب الوطني

موند بريس / محمد أيت المودن

منعت سلطات أمن مطار أكادير، أمس الأربعاء 30 شتنبر الجاري، رئيس المجلس الإقليمي لگلميم يحيى إفردان من مغادرة التراب الوطني رغم إدلائه بجواز سفر أجنبي. وذلك على خلفية قرار قضائي سبق وأن اتخذ في حقه في إطار إجراءات التحقيق معه على خلفية شكايات هيئة حقوقية مهتمة بالمال العام، وتقارير هيئات الحكامة التابعة المجلس الأعلى للحسابات والمفتشية العامة للمالية والإدارة الترابية.

ووفق ما أورده موقع “مشاهد” المحلي، فقد سبق لعناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أن باشرت التحقيقات بشأن ملف المجلس الإقليمي لكلميم، خاصة الصفقات موضوع التحقيق التي لم تحترم القوانين الجاري بها العمل.

ومن بين المؤاخذات المسجلة في حق رئيس المجلس الإقليمي لكلميم أن عهد خدمات لشركات لا تندرج ضمن اختصاصاتها، وتم تمرير صفقات مشبوهة إلى مقربين، بالإضافة إلى اختلالات في الميزانيات المخصصة للعمال المياومين، وكذا الخروقات المتعلقة بدعم الأسر المعوزة منذ بداية جائحة “كورونا”.

ولم تتوقف الخروقات عند هذا الحد، وفق ما نقله المصدر، بل تعدته إلى “استفادة جمعيات من مصاريف ونفقات وصفقات تحتاج لتبرير قانوني، دون الخضوع لدورية وزير الداخلية التي تحدد طرق صرف الدعم العمومي ، بالإضافة إلى أغلفة الدعم العمومي تثير حالة التنافي على اعتبار أن بعض المستفيدين هم أعضاء بالمجلس الإقليمي لكلميم”.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


47 + = 54