سقوط طائرة صغيرة بالقنيطرة

موند بريس /  محمد أيت المودن

سقطت قبل قليل، من مساء اليوم الخميس 20 غشت الجاري، بمنطقة “العصام” في مدينة القنيطرة، طائرة خفيفة من النوع الصغير المخصص للسياحة.

ووفق شهود عيان، فقد لقي شخصين كانا على متن الطائرة حتفهما مباشرة بعد سقوطها وارتطامها بالأرض.

من جهته، أكد مصدر مأذون فضل عدم الإفصاح عن هويته، أن الطائرة المنكوبة مسجلة باسم “نادي الطيران المدني بمدينة سلا”.

وأضاف ذات المصدر، أن سبب الحادث يعود بالأساس إلى ارتطام الطائرة أثناء مرورها فوق منطقة “العصام” بعمود مخصص للإشارات الخاصة بالهواتف والربط الالكتروني (الريزو)، لكن الأسباب الحقيقية للإرتطام لا زالت مجهولة، حيث من الممكن أن تكون لعطب فني بالطائرة أو لخطأ بشري.

أما فيما يتعلق بهوية ضحايا الطائرة الخفيفة، فيتعلق الأمر بمدرب تابع لنادي الطيران بسلا، وبمتدرب مهندس.

وأقلعت الطائرة المنكوبة، من النادي المذكور بسلا متوجهة إلى مدينة فاس في رحلة تدريبية، قبل أن يقع الحادث عند عودتها من مدينة فاس,

وستحل قريبا بمكان الحادث، لجنة مختصة تابعة للدرك الملكي، من أجل إجراء التحقيقات والفحوصات التقنية، للتعرف على حيثيات الواقعة.

ويُضرب في هذه الأثناء، على منطقة سقوط الطائرة الخفيفة بمدينة القنيطرة، طوق أمني وُصف بالمشدد، حيث حل عامل الإقليم ووالي الأمن ومختلف الأجهزة والسلطات بعين المكان.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


7 + 3 =