سرية الدرك الملكي بعين السبع تضرب بقوة وتطيح بـ 3 مروجين وبحوزتهم أكثر من نصف طن من المخدرات

موند بريس

في إطار العمل المتواصل و الدؤوب لعناصر الدرك الملكي لمحاربة كل الظواهر الإجرامية ، وبفضل التدابير المحكمة والتوجيهات المسؤولة الصارمة المتخذة من طرف القائد الجهوي بالدار البيضاء، تمكنت مصالح الدرك الملكي بسرية عين السبع مؤخرا من الإطاحة بثلاثة مبحوث عنهم كانوا يصنفون ضمن المروجين الأخطر على صعيد إقليم مديونة ،وجاءت هذه العملية النوعية بفضل الاستراتيجية التي ينهجها رئيس السرية الجديد مند توليه هذه المهمة تماشيا مع تعليمات القيادة الجهوية والوطنية.
وحسب مصادر الجريدة فعملية توقيف المطلوبين للعدالة الثلاثة تمت بجماعة سيدي حجاج وفق خطة محكمة من طرف رجال الجرال دكور دارمي حرمو حيث بعد مطاردات هوليودية ،تم توقيف المبحوث عنهم الثلاثة الذين كانوا يشكلون خطرا على ساكنة الجماعة التي ينتمون إليها والمناطق التي ينشطون فيها وتم حجز ما يزيد عن نصف طن من الشيرا والكيف وطابا .
وتم وضع الموقوفين الثلاث تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة وفور استكماله تم تقديم المشتبه فيهم على أنظار العدالة لتقول فيهم كلمتها
وخلفت هذه العملية ارتياح الساكنة بالمناطق التي كان ينشط بها هؤلاء المجرمين التي ثمنت المجهودات الجباراة التي تبذلها مصالح الدرك بسرية عن السبع، ويتضح جليا مما لايدع مجالا للشك أن ذات المصالح بقيادة رئيسها الجديد عازمة كل العزم على تجفيف منابع المخدرات وكافة أنواع المسكرات في إطار الحرب التي تشنها بلا هوادة على المروجين على صعيد إقليم مديونة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 27 = 34