سبع قواعد تجنبك الشعور بالتعب اليومي

موند بريس / محمد أيت المودن

على الرغم من أن الشعور بالتعب لا يفترض أن يكون هو حالتنا الطبيعية والمستمرة، فإن العديد من النساء يعانين من الشعور بالإرهاق في نهاية كل يوم. ربما يكون السبب ناتجا عن تعدد المهام والإرهاق الجسدي الحقيقي الذي تتعرض له.

 

ولكن، في كثير من الأحيان، يرتبط التعب الذي نشعر به بالطريقة التي نفكر بها، وليس بحالتنا الجسدية بالأساس. نحن نشعر بالارهاق لأننا نخبر أنفسنا بشكل دائم أننا مرهقون، والحل لذلك يكمن في تغيير طريقة حديثك عن نفسك.

هذا الواقع اليومي لبعض النساء يؤثر على جميع مجالات الحياة، حيث إن الشعور بالإرهاق المتواصل لا يعطي مجالا للتغيير أو التطوير وإظهار أفضل ما لديك بوصفك امرأة وأما وزوجة، وسيكون من الصعب كذلك أن تكوني شغوفة بأي شيء تقريبا.

تقول سينيم جونيل الكاتبة على موقع “ميديوم” (Medium) عندما نشعر بالتعب نعتقد غالبا أننا بحاجة إلى الراحة. ومع ذلك، غالبا ما يكون العكس هو الصحيح ونحتاج إلى الحركة لنشعر بمزيد من النشاط.

وفيما يلي بعض الإستراتيجيات البسيطة التي إذا قمت بها بانتظام ستعزز مستوى طاقتك ومزاجك بشكل طبيعي.

  • توقفي عن العيش في صندوق

وفقا للمؤلف والمدرب الاجتماعي توني روبنز، يقول في قناته على يوتيوب (YouTube) إن سر الشعور بالنشاط هو التوقف عن العيش في صندوق.

يستيقظ معظم الناس في الصباح، ويتناولون الفطور من الصندوق “الحبوب الجاهزة”، ويذهبون إلى العمل في صندوق “السيارة”، ويستخدمون مصعدا، ويقومون بعملهم على صندوق، ويذهبون إلى غرفة الصناديق للاجتماعات، وفي المساء يشغلون الصندوق “التلفزيون”.

على الرغم من أن أجسامنا قادرة على أداء أنشطة غير عادية، فإن جسم الإنسان لم يخلق ليكون كسولا، لكننا بالكاد نستخدم قدراتنا البدنية. أجسادنا مصنوعة للحركة وليس للشاشات والكراسي.

 

حتى الأنشطة البسيطة مثل المشي يمكن أن يكون لها تأثير كبير على مستوى الطاقة لدينا، كلما زاد الوقت الذي تقضيه في الجلوس على الأريكة، أصبحت أكثر كسلا. كلما تحركت أكثر، شعرت بنشاط أكبر.

 

يقول روبنز: لا تفكري خارج الصندوق فحسب، بل ابدأي أيضا في العيش خارج الصندوق، تناولي الأطعمة الطبيعية بدلا من الحبوب المعبأة، قللي من الوقت الذي تقضيه على الهاتف أو الحاسوب المحمول أو أمام التلفاز، استخدمي السلالم بدلا من المصعد، اطلبي من زملائك المشي أثناء الاجتماعات، هنالك العشرات من الطرق للهروب من حياة الصندوق، كل ما عليك فعله هو البدء.

 

  • غيري طريقة تفكيرك

في كثير من الأحيان، يرتبط التعب الذي نشعر به بالطريقة التي نفكر بها وليس بحالتنا الجسدية بالأساس. ماذا تتوقعين أنه سيحدث إذا كنت تخبري نفسك باستمرار أنك مرهقة، ستشعرين بالتعب بالتأكيد.

 

لا يوجد زر في العقل يمكنه أن يعزز طاقتك على الفور، ولكن اتخاذ قرار بأن تكوني أكثر نشاطا والاعتراف بأنك مسؤولة عن حالتك هو الخطوة الأولى للشعور بالنشاط. إذا غيّرت ما تؤمنين به، فسوف تقومين تلقائيا بتغيير ما تشعرين به وما تفعلينه.

 

  • انتبهي لنفاد طاقة منتصف اليوم

يشعر الكثير من الناس بانتهاء طاقته في النصف الثاني من اليوم، أو ربما بعد تناول الغداء، وذلك بسبب أننا نأكل الأطعمة الخاطئة على الغداء وأجسامنا تحتاج إلى الكثير من الطاقة لهضم الوجبات التي نتناولها. ما يجب عليك فعله هو استكشاف مستوى طاقتك خلال اليوم، ومحاولة تكييف جدولك اليومي وفقا لذلك. كما أنه عندما تنخفض طاقتك هناك أمران يمكن القيام بهما:

  1. اسمحي لنفسك بالراحة وأخذ غفوة قصيرة، أو مارسي بعض التمارين المهدئة مثل التأمل.
  2. حركي جسمك من خلال القيام بتمرين سريع داخل المكتب أو المنزل لأن ذلك من شأنه أن يجدد طاقتك. 
    لتجنب جفاف العين ينبغي أخذ فترة راحة بعد العمل أمام شاشة الحاسوب لمدة 30 دقيقة على الأكثر (الألمانية)

     

  • تخلصي من الفوضى

الشعور بالنشاط والحيوية يكون صعبا إذا كنت محاطة بالفوضى والغبار. الفوضى الجسدية تؤثر على طاقتنا العقلية. أما التنظيم والترتيب فيمنحنا دفعة جيدة من الطاقة خصوصا لو كنا نعاني من نقص فيها.

للاستفادة من ذلك يمكنك أن تبدأي وتنهي يومك بجلسة تنظيم سريعة لكل ما هو حولك، كأن تقومي بترتيب وإزالة الأكواب المستعملة والتخلص من الفوضى والأوراق المبعثرة وتنظيم قائمة مهام اليوم.

  • التخلص من الجفاف المزمن

أحد الأسباب الرئيسية للإرهاق بين البالغين هو أنهم يعانون من الجفاف المزمن. رغم أن جزءا كبيرا من أجسامنا يتكون من الماء، فإن الكثير من الناس ينسون شرب الماء. ويستهلكون المشروبات التي تزيد من جفاف أجسامهم، مثل المشروبات السكرية أو القهوة.

عندما تشعري بالعطش وجفاف الفم، فهذه علامة على أنك مصابة بالجفاف بالفعل. بدلا من ذلك، يجب أن يكون هدفك هو تجنب هذا الشعور وشرب كميات صغيرة من الماء أو المشروبات الخالية من السكر طوال اليوم.

ولتجنب جفاف العين ينبغي أخذ فترة راحة بعد العمل أمام شاشة الحاسوب لمدة 30 دقيقة على الأكثر.

  • انتبهي لوقت الشاشات

تثبت الدراسات المختلفة أن معظم البالغين يقللون من الوقت الذي يقضونه في التحديق في الشاشات. لذا عليك التأكد من الوقت الذي تقضينه بالفعل أمام الشاشات المختلفة.

تقليل وقت الشاشة سيساعدك على تصفية ذهنك وعلى توفير الوقت لممارسة الأنشطة المفيدة التي تزيد من مستوى طاقتك. يمكنك مثلا القيام بتمارين التنفس، وتمديد جسمك، والمشي، وشرب المزيد من الماء، وتناول الفواكه والخضروات، أو القيام بأي شيء آخر يساعدك على الشعور بشكل أفضل وليس بشكل أسوأ.

تقليل وقت الشاشة سيساعدك على تصفية ذهنك (بيكسلز)
  • روتين جيد استعدادا للنوم

إذا كنت لا تنامين جيدا، فستصابين بالإرهاق لا محالة، وللتأكد من أنك ستنالين قسطا جيدا من النوم عليك الالتزام بروتين صحي قبل الذهاب إلى الفراش.

إذا كنت تقومين بتناول وجبات دسمة، أو تشربين مشروبات تحتوي على الكافيين، أو تتجادلين مع زوجك، أو تقضين أمسيتك في مشاهدة أفلام الحركة، فمن المحتمل أنك ستواجهين صعوبة في النوم. وستشعرين بالتعب في الصباح، وتضطرين لشرب الكثير من القهوة على مدى اليوم لتعويض نقص الطاقة لديك، ومن ثم تكافحي من أجل النوم ليلا مرة ثانية.

 

ما يجب عليك فعله بدلا من ذلك هو إنشاء روتين مسائي مناسب يساعدك على الاسترخاء قبل النوم، وبالتالي النوم بشكل أفضل والشعور بمزيد من النشاط عندما تستيقظين في الصباح.

 

المصدر : مواقع إلكترونية

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


76 + = 77