ساكنة آزمور تخرج في وقفة تنديدية للوضع الكارثي للمستشفى المحلي

موندبريس :محمد الصفى
تلبية لنداء مجموعة من الفاعليين الجمعويين و الحقوقيين بمدينة آزمور عبر المواقع الاجتماعية من أجل وقفة احتجاجية حول الوضع الصحي بالمدينة، حج عشرات المواطنين و الجمعويين مساء يوم السبت 2 يناير 2021 أمام المستشفى المحلي بآزمور، منددين بالوضع الصحي الذي تشهده المدينة في ظل انعدام خدمات تليق بالمواطنين الوافدين على هذا المستشفى، والنقص الحاد في التجهيزات الأساسية وقلة الإمكانات والمعدات والأدوية والأطباء المتخصصين، و التي كانت آخر ضحايا سيدة توفيت متأثرة بمضاعفات الولادة رفقة جنينها لعدم تقديم مساعدة آنية لها، هذا و قد رفع المحتجون مجموعة من الشعارات الموجهة للمسؤولين الإقليميين و الجهويين و الوطنيين، محملين إياهم المسؤولية تطالبهم بزيارات مفاجئة و مسؤولة لهذا المستشفى مع مطالبتهم بتعزيز المستشفى بكل ما يمكن أن يجعله يليق بخدمات طبية تليق بالساكنة من طاقم بشري و تجهيزات و إصلاحات ابتداء من مدخله الرئيسي و قسم المستعجلات و باقي الأقسام الاستشفائية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 51 = 60